قضت محكمة القضاء الإداري بمصر، بإلغاء قرار إيقاف مرتضى منصور، الرئيس السابق لنادي الزمالك الذي يضم بين صفوفه المغربيين أشرف بنشرقي وحميد أحداد، عن مزاولة أي نشاط رياضي لمدة 4 سنوات. 
وبعد هذا القرار المنصف لمرتضى منصور، قام الأخير، بنشر تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك) جاء فيها: "مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الشرعي المنتخب يسجد شاكرا الله سبحانه وتعالى، ويشكر جماهير الزمالك الوفية، وأعضاء الجمعية العمومية المحترمين، وقضاء مصر العظيم، على الحكم الصادر اليوم بإلغاء قرار اللجنة الأولمبية بعزله أربع سنوات". 
وتابع مرتضى منصور: "المحكمة أكدت أن قرار هشام حطب (رئيس اللجنة الأولمبية المصرية) غير مشروع ويعتبر اعتداء على إرادة الجمعية العمومية التي انتخبت مرتضى منصور رئيسا لنادي الزمالك".
وشدد رئيس الزمالك السابق، على أن اللجنة الأولمبية المصرية، ليس لها الحقدك في إصدار قرار توقيفه، إذ يعتبر مخالفا للقانون والمواثيق الدولية. 
واشار ذات الرئيس، أنه سيقوم اليوم الاثنين، برفع دعوى قضائية ضد هشام حطب ولجنته الأولمبية، كما سيطالبهم بتعويض مالي بقيمة 20 مليون جنية مصري، عبارة عن الأضرار التي أصابته بسبب قرارهم بعزله، والذي ألغته محكمة القضاء الإداري.
وكانت اللجنة الأولمبية المصرية، قد أعلنت يوم 4 أكتوبر الماضي، إيقاف مرتضى منصور لأربع سنوات عن مزاولة أي نشاط رياضي، على خلفية ثبوت مخالفات منسوبة إليه، وقد طلبت ذات اللجنة إجراء انتخابات لاختيار رئيس بديل لمرتضى منصور يقود نادي الزمالك.