تناقلت العديد من وسائل الإعلام الإفريقية خبر "طرد" المدرب المغربي عبد الطيف سالف من طرف الجامعة الصومالية لكرة القدم بعد أقل من شهر على توليه مسؤولية قيادة المنتخب الصومالي، حيث تم التعاقد معه رسميا يوم 26 من شهر ماي المنصرم.

وأصدرت الجامعة الصومالية بيانا تناقلته وسائل الإعلام الإفريقية تؤكد من خلاله أن "الطرد" تم بناء على عدم "كفاءة واحترافية" المدرب، وجاء فيه: "لقد استخدم المدرب باستمرار كلمات وعبارات هجومية ضد اللاعبين، وأساء معاملتهم منذ توليه المسؤولية" وجاء في البيان أيضا "إنه لا يتصرف بشكل جيد، ولم يكن اللاعبون سعداء بتدريباته لأن مهاراته وخبرته لا تتطابق مع معايير المنتخب الوطني، كما أنه لم يضع خطة تدريب أصلا للفريق".

ويشكل هذا "الطرد" ضربة مؤلمة للمدرب المغربي الحامل للجنسية البلجيكية أيضا في أول تجربة تدريبة له خارج بلجيكا.