بعدما قرر منتخب بوركينافاسو إختيار ملعب مراكش الكبير، لإستقبال نظيره الجزائري،برسم تصفيات كأس العالم 2022،عاد المنتخب المالي كذلك لإختيار ملعب أكادير الكبير، لمواجهة نظيره  الرواندي في 3 شتنبر 2021.

وكان الإتحاد الدولي لكرة القدم، ومسؤولي الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، إشترطوا على بعض المنتخبات الأفريقية، ضرورة التوفر على ملاعب تحترم المعايير العالمية، لإجراء  مباريات ودية، وضمنهم المنتخب السوداني، الذي يتواجد في مجموعة المنتخب المغربي لإقصائيات المونديال، حيث سيكون مطالبا بتجهيز ملعبه بالخرطوم، و البحث عن ملعب كي يستقبل فيه خصومه خارج السودان.