يغيب الدولي المغربي سليم أملاح، عن صفوف ناديه سطندار دولييج، لمدة تتراوح مابين 4 و6 أسابيع، لمعاناته من إصابة في العضلة الضامة،مايجعله غير قادر على اللحاق بصفوف المنتخب المغربي، الذي يواجه شهر نونبر المقبل، نظيريه الغيني والسوداني، في إطار الجولتين الخامسة والسادسة من  تصفيات كأس العالم 2022.

وفي ظل غياب أملاح، من المنتظر أن يفسح الناخب الوطني المجال، أمام اللاعب عبد الرحمان هروي، لاعب ساسولو الإيطالي، من أجل الوقوف على مؤهلاته، بعدما تمت دعوته للمعسكر التدريبي  الأخير، لمواجهة غينيا بيساو وغينيا، دون أن تتاح له فرصة المشاركة، مايؤكد أن التربص المقبل، سينال فيه كامل الفرصة من مدرب المنتخب المغربي، من اجل الإقناع أو ترك مكانه للاعب آخر.