قبل بداية الحصة التدريبية التي خاضها المنتخب الوطني اليوم الأربعاء لأول مرة بالملعب الملحق للملعب الأولمبي الذي سيحتضن المباراة النهائية كان هناك حديث مطول بين الناخب الوطني واللاعب إلياس الشاعر بعد أن كان الفريق الوطني قد أقدم على تغييره في النصف الساعة الأولى من مباراة الأسود ضد منتخب الغابون. 
وكان الناخب الوطني من خلال ملامحه يتحدث مع شاعر وكأنه يتحدث مع واحد من أبنائه ليرفع من معنوياته ويحفزه للبقاء بنفس التركيز لكون الفريق الوطني مازال بحاجة إليه.
وبكل تأكيد سيكون الناخب الوطني قد أبلغ الشاعر بأن التغيير كان إضطراريا في وقت حساس من المباراة وأن شاعر لم يدخل في المباراة منذ بدايتها ما جعل السيطرة تأتي من منتخب الغابون. 
وشارك الشاعر في الحصة التدريبية بشكل عادي مع المجموعة.