قام بمجهود بدني كبير وتحرك كثيرا على أرضية الملعب، كان يتداخل في بعض فترات المباراة مع النصيري، رغم أنه تحرك لكنه لم يهدد كثيرا مرمى منتخب مالاوي، ضاعت منه بعض الكرات وسيطر زملاؤه كحكيمي وبوفال والنصيري على أغلب المحاولات، كان حاضرا على المستوى التكتيكي من خلال المساندة الدفاعية ودعمه زملائه وكذا تحركه الكبير في دفاع الخصم، لكن دون أن يهدد كثبرا، وآثر خليلودزيتش تغييره مع بداية الشوط الثاني وأدخل بدله ريان مايي.