شرع العديد من المغاربة، المتواجدين في دول أوروبا والخليج، في التوافد على دولة الكاميرون، من أجل حضور القمة العربية المرتقبة بين مصر والمغرب، عن ربع نهائي كأس أمم إفريقيا ، التي يستضيفها ملعب أحمدو أحيجو الأحد المقبل.

وفي ظل تعذر سفر  مغاربة الداخل إلى الكاميرون، في ظل إستمرار غلق الأجواء لغاية 7 فبراير المقبل، فإن الجالية المغربية بالخارج، حرصت على ضرورة التواجد ببلاد " الأسود غير مروضة" من أجل دعم زملاء الحارس ياسين بونو، الذي سيوضع في إختبار حقيقي، لإيقاف رفاق صلاح وباقي الكتيبة المصرية.