وحيد ولعنة المونديال..

يدرك وحيد البوسني الفرنسي جيدا أن مثلا فرنسيا شهيرا ملخصه "لا إثنان من دون ثالثة" وها هي الثالثة ثابتة معنا يا سيد وحيد..

الأولى مع الأفيال 2010 والثانية مع كمبيوتر اليابان 2018 والثالثة معنا.. كوت ديفوار كانوا مباشرين معه فقد أنهوا مهامه قبل أشهر عديدة من ضربة انطلاقة مونديال الفوفوزيلا.

 اليابانيون طيبون وظرفاء مثلنا، أمهلوه وصبروا عليه وانتظروا مرونة منه لم تأت.. وكلا الوضعان متشابهان، خلافات العنيد مع نجوم المنتخبين هم أقالوه قبل 66 يوما من بداية المونديال، ولقجع انتظر لغاية 10 غشت ليكرر نفس القرار. 

وبذلك تنتهي مهام وحيد مع الأسود قبل 100 يوم بالتمام والكمال من ضربة المونديال القطري.