قال أشرف داري بأن الوديتين اللتين خاضهما الفريق الوطني ضد الشيلي والباراغواي أظهرتا بأن الفريق الوطني أصبح عائلة واحدة.
وقال أشرف داري في هذا الصدد:" لقد قدمنا مباراة كبيرة أمام الباراغواي وكان بمقدورنا الفوز بعد المحاولات التي أتيحت لنا وأنا سعيد للغاية بهذه الصورة التي قدمها الفريق الوطني سواءا أمام الشيلي التي فزنا عليه بهدفين ثم التعادل أمام الباراغواي الذي كان نتيجة إيجابية والحقيقة إن الفريق الوطني أصبح عائلة واحدة تحت إشراف الناخب الوطني وليد الركراكي الذي نجح في قيادة الفريق الوطني في مبارتين وديتين".