في تحليل لبلغريني مدرب بيتيس بعد مباراته امام ريال مدريد عن النتيجة ومضامين المباراة ، لم يبعد أجوبته الخاصة لدور شادي رياض وحتى زميله التمييرا في قيادة الدفاع معترفا بأن شادي يعتبر حاليا أفضل لاعب في خط الدفاع برغم صغر سنه قائلا:
"هذا الموسم ، نراهن بمخاطرات كثيرة. وإذا كان بيتيس يريد أن يكون فريقاً ينافس على مسابقة أوروبا، ليغ  فلا يتوقع أن يتمكن لاعبان مثل سيرجي ألتيميرا وشادي، اللذين لم يلعبا قط في دوري الدرجة الأولى أو الثانية، من قيادة الفريق لتحقيق الإنجازات. بالنسبة لي، ربما كان شادي أفضل لاعب في الفريق. إنه استحقاق اللاعب. لقد وصل إلينا وهو في طور تكويني ، واعتقد انه مع اللاعب  التمييرا استجاب بشكل كامل".

وفي تحليل بيليغريني لهذه القضية، وفق ما اوضحته صحيفة " الاس" يوضح أن الرغبة المثالية هي عدم الاعتماد على  اللاعب الأصغر لتحقيق أهدافه. و يؤكد رضاه التام عن الأداء الذي تركوه في مسرح الرقعة: «مع اللاعبين ، لا نعرف ماهي المتطلبات التي نريدها . المخاطرة كبيرة لأن الخبرة لا تُمنح لك، بل يتم تحقيقها من خلال اللعب. قد يكون لديهم وضعيات ممتازة، ولكن ليس الخبرة. لقد تخطى(تشادي وألتيميرا) خطوة هامة وبشكل خرافي  ،وقاما بعمل رائع. وهذا هو ما انقذنا. أود أن أحصل على عشر نقاط اضافية ، ولكن يمكنني أيضًا الحصول على عشر نقاط أقل."

ADVERTISEMENTS