في معرض تحليلها للمباراة الدراماتيكية التي شهدت تعادل فالنسيا بالميستايا أمام ريال مدريد (2-2)، وعند تقييمها لأداء اللاعبين المدريديين، قالت صحيفة ماركا الإسبانية، أن دخول المغربي إبراهيم دياز بديلا للبرازيلي رودريغو في الدقيقة 63، قلب المباراة رأسا على عقب، إذ أعطى لهجوم ريال مدريد حيوية أكبر بفضل سرعة اختراقاته، وكان وراء تمريرة الهدف الثاني لريال مدريد من توقيع البرازيلي فينيسيوس الذي سجل الهدف الأول للفريق الملكي قبل نهاية الشوط الأول.

وقالت "ماركا" أن إبراهيم دياز صنع في 30 دقيقة ما لم بفعله البرازيلي رودريغو، وأنه وجه رسالة واضحة للمدرب كارلو أنشيلوتي، يقول فيها أنه أحق بالرسمية من رودريغو في ظل التألق الكبير الذي يوقع عليه.

ADVERTISEMENTS

ومنحت صحيفة "ماركا" النقطة 9 لابراهيم دياز، وهي ذات النقطة الأعلى التي منحت لفينيسيوس موقع الثنائية والمتوج أفضل لاعب في المباراة.

وكانت مباراة ريال مدريد قد شهدت حدثا غريبا، إذ أطلق حكم المباراة صافرة النهاية، عند تمرير ابراهيم دياز لكرة سجل منها بلينغهام برأسه، وكان سيكون الهدف الثالث للريال لو لم يتم إلغاؤه.
واحتج لاعبو ومدرب ريال مدريد بقوة على حكم المباراة، الذي أشهر الورقة الحمراء في وجه بيلينغهام.