لهذا السبب سلطات المحمدية أغلقت ملعب البشير في وجه فرق الدار البيضاء ؟

كان من المقرر أن يحتضن ملعب البشير بالمحمدية مباريات السد الخاصة بالقسم الشرفي بين الأندية الأربعة التي أنهت البطولة على رأس المجموعات الأربع بعصبة الدار البيضاء الكبرى،و تم اختيار ملعب البشير لإحتضان المربع الذهبي و ذلك يوم أمس السبت 14 ماي انطلاقا من الساعة الثالثة بعد الزوال، وحسب مصدر من عصبة الدار البيضاء الكبرى فقد تم التوصل بترخيص من المجلس البلدي و كذا من السلطات الأمنية، وعند وصول الأندية و الحكام للمحمدية تفاجأوا بمنعهم من الدخول للملعب حيث أغلقت في وجههم الأبواب و ذلك بسبب عدم توفرهم على ترخيص من عمالة المحمدية، وبعد طول انتظار وترقب اضطروا للعودة بخفي حنين يتجرعون المرارة،خاصة الأندية المشاركة التي تكبدت مصاريف مادية من أجل الإستعداد و التركيز على هذه المباريات التي كانوا يراهنون عليها لكسب بطاقة العبور للقسم الثاني هواة.
و هذا يذكرنا لما حدث لفريق الرشاد البرنوصي حين منع بدوره من إجراء مباراة برسم منافسات كأس العرش بنفس الملعب أمام اولمبيك خريبكة ليخسر المباراة بالقلم و ذلك بالرغم من توفره على ترخيص من المجلس البلدي،دون أن يحصل بدوره على ترخيص من عمالة المحمدية.
و كانت قرعة نصف النهاية التي جرت يوم الثلاثاء 3 ماي بمقر العصبة قد أسفرت عن مواجهة أولمبيك السهام و وفاء أهل الغلام في المباراة الأولى و في المباراة الثانية يتقابل نادي كرة القدم البيضاوي مع أمجاد الحسنية.و ينتظر أن تعلن العصبة عن موعد جديد للمباراتين الفاصلتين.

 

مواضيع ذات صلة