لجنة الأخلاقيات رفضت التشكيك في هذه المباراة

عقدت لجنة الأخلاقيات أيام 12، 13، 17، 18، 19 ماي الجاري اجتماعات بحضور جميع أعضائها، خصصتها لمعالجة ودراسة الملفات المعروضة عليها، ومن بينها: ملف الشكاية الواردة من نادي الاتحاد البيضاوي لكرة القدم في شأن التشكيك في نتيجة المباراة التي جمعت بين ناديي سريع واد زم والنهضة السطاتية برسم الدورة 29 من البطولة الوطنية للهواة القسم الأول.
وبعد الإستماع إلى جميع الأطراف المعنية ويتعلق الأمر بنائب رئيس فريق الاتحاد البيضاوي، وكل من الرئيس والمدرب وعميد فريق سريع واد زم، وكذلك رئيس فريق النهضة السطاتية الذي يتولى مهمة تدريب الفريق إضافة إلى عميد الفريق وحارس مرماها، إلى جانب حكم المباراة ومندوب المباراة.
وبعد إعادة مشاهدة التسجيل الكامل للمباراة والوقوف على اللقطة المتعلقة بالهدف موضوع التشكيك، وبعد المداولة بخصوص هذا الملف، وحيث إن اللجنة لم تتوصل بعد بكل التحريات وبما يفيد ويسمح بالتشكيك في نتيجة المباراة قررت ما يلي:
1-اعتبار نتيجة المباراة عادية.
2-إدانة التصريحات التي جاءت على لسان رؤساء الأندية المعنية الثلاثة لوسائل الإعلام، والتي شككت في مصداقية البطولة الوطنية للهواة، علما منهم أن هذه القضية كانت مطروحة على لجنة الأخلاقيات لدراستها والبث فيها، كما قررت توجيه توبيخ لهم (رؤساء الأندية المعنية الثلاثة). 

 

مواضيع ذات صلة