إيكدير: سعادتي لا توصف

بعد فوزه بسباق 3000م مستوية خلال ملتقى محمد السادس ثالث محطات العصبة الماسية الذي يستضيفه في هذه الأثناء مجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط، قال العداء المغربي والعالمي عبد العاطي إيكدير أن سعادته كبيرة بالفوز بهذا السباق لكونه يأتي في ظروف إستثنائية ولكونه أيضا يتحقق أمام الآلاف من المغاربة الذين يتابعون الملتقى من مدرجات المجمع الأميري أو على شاشات التلفزة، وقال عبد العاطي إيكدير في تصريح صحفي:
«طبعا أنا سعيد بتحقيقي لهذا الفوز بالنظر إلى أنه يأتي في ظروف اعتبرها خاصة جدا، ولكونه يتحقق أمام الآلاف من المغاربة الذي يعقدون علي وعلى زملائي العدائين والعداءات آمالا كبيرة للتألق مجددا بألعاب القوى المغربية عالميا.
آثرت المشاركة في سباق 3000م بالنظر إلى أنني غير مهيء مائة بالمائة لمسافة 1500م، كما لا أخفي أنني كنت تحت ضغط كبير لأن هذا الجمهور يشكل حافزا لنا كعدائين ولكنه ينتظر منا أن نحقق له الفوز، ولله الحمد تمكنت من الفوز بهذا السباق بأجمل صورة ممكنة محققا أفضل توقيت عالمي للسنة ومحطما الرقم القياسي للملتقى، كما أنني أشعر أن جاهزيتي أصبحت تكتمل وسأحاول إن شاء الله المشاركة في مسافة المايل المزدوج في ملتقى أوجين بالولايات المتحدة الأمريكية رابع محطات العصبة الماسية، على اعتبار أنني أطمح للجمع بين مسافتي 1500 و5000م خلال الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو التي أتمنى أن أهدي خلالها للمغرب ميدالية أولمبية جديدة».

 

مواضيع ذات صلة