بوفون:هذا ما سنفعله بالإسبان

يثق المنتخب الإيطالي، في إمكانية تغلبه على المنتخب الإسباني، حامل لقب بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم في آخر نسختين، عندما يلتقيان اليوم الاثنين في دور ثمن النهائي للبطولة المقامة حاليا بفرنسا.
وقال جانلويجي بوفون، حارس مرمى وقائد المنتخب الإيطالي، في مؤتمر صحفي، عقده أمس الأحد، إن إيطاليا "مرهقة بدنيا وعقليًا"، لكنه أكد أن المباريات الأخيرة، أظهرت "ما يمكننا فعله وأننا يمكنا أن نشكل إزعاجًا لأفضل فريق العالم. إيطاليا هي الوحيدة القادرة على جعلهم يتصببون عرقًا".
وتغلب المنتخب الإسباني على نظيره الإيطالي لأول مرة في بطولة كبرى خلال منافسات يورو 2008 بضربات الترجيح في دور الربع.
وتعادل الفريقان في دور المجموعات خلال نسخة البطولة في عام 2012، لكن إسبانيا اكتسحتهم برباعية نظيفة في المباراة النهائية.
  وتعتمد إسبانيا مرة أخرى على المهاجم ألفارو موراتا، وهو لاعب يعرفه القائد جيانلويجي بوفون جيدًا حيث أنه زميله في جوفنتوس.
وقال الحارس الإيطالي الذي ساعد موراتا منذ 2014: "لا يزال صغيرًا ولم يكتشف كل إمكاناته بعد".
وأضاف "مثل كل اللاعبين الشبان عندما يمرون بفترة صعبة. يبحثون عن أعذار ويشعرون بالأسف لأنفسهم. لكنه شاب ذكي ويستمع لغيره وجاهز للعودة خطوة للوراء والنظر إلى نفسه".
وتمنى بوفون "38 عامًا"، الاستمرار مع إيطاليا لمدة عامين.
وقال "عندما تلعب على هذا المستوى لا تحدد بنفسك هل ستستكمل مسيرتك أم لا؟ الأداء على أرض الملعب هو من يفعل ذلك والقرارات تتم بواسطة المدرب ومسؤولي النادي".
وتابع "الفكرة الآن هي أن أستكمل مسيرتي لمدة عامين".

 

مواضيع ذات صلة