بلاد الغال تسقط بلجيكا وتبلغ الدور قبل النهائي لأول مرة في بطولة كبرى

فجرت بلاد الغال مفاجأة من العيار الثقيل ببلوغها الدور قبل النهائي لبطولة اوروبا 2016 لكرة القدم بعدما قادتها مهارة هال روبسون-كانو وسام فوكس للفوز 3-1 على بلجيكا اليوم الجمعة لتضرب موعدا مع البرتغال.

وراوغ روبسون-كانو ثلاثة لاعبين من بلجيكا بحركة واحدة من جسده ليهز الشباك ويضع ويلز في المقدمة في الشوط الثاني بينما أكمل فوكس الثلاثية بضربة رأس رائعة لتبلغ الدور قبل النهائي لبطولة كبرى لاول مرة في تاريخها.

وكانت هذه ضربة قاصمة لبلجيكا التي رشحها خبراء لنيل اللقب قبل البطولة خاصة بعد ان كانت هي البادئة بالتسجيل عبر لاعبها راديا ناينغولان في الدقيقة 13 بتسديدة هائلة من مسافة بعيدة. وعادل اشلي وليامز قائد ويلز النتيجة في الدقيقة 30 بضربة رأس من ضربة زاوية.

وقال كريس كولمان مدرب ويلز للصحفيين "قلت للاعبين قبل المباراة اليوم باننا لم نأت الى هنا لمجرد الاستمتاع بل للمنافسة."

وتابع "لا بد أن نواصل الحلم والطموح. قبل أربع سنوات كان رأيي مختلفا كثيرا. واجهت اخفاقات اكثر من النجاحات لكني لا اخشى الفشل. نستحق هذا الانتصار."

وستواجه بلاد الغال التي كانت تلعب في دور الربع ببطولة كبرى لاول مرة منذ الخسارة امام البرازيل في كأس العالم 1958 منتخب البرتغال في لقاء بين اغلى لاعبين في العالم كريستيانو رونالدو وزميله في ريال مدريد غاريث بيل.

وسيغيب عن صفوف بلاد الغال في المباراة المقبلة لاعبها الملهم ارون رامسي الذي حصل على انذار سيبعده عن مواجهة الدور قبل النهائي في ليون يوم الاربعاء المقبل. *بداية محمومة

وشهدت المباراة - التي توقع خبراء قبلها ان تكون دفاعية - بداية محمومة حيث اخذت بلجيكا زمام المبادرة وكان يمكنها التقدم بعد سبع دقائق فقط لكن دفاع بلاد الغال وقف لها بالمرصاد.

وتصدى وين هينيسي حارس بلاد الغال لمحاولة من يانيك كاراسكو قبل ان يتصدى مدافعو ويلز لمحاولات من توماس مونيي وايدن هازار.

لكن دفاع بلاد الغال لم يستطع التعامل مع تسديدة ناينغولان من 25 مترا التي لم يفلح هينيسي في التعامل معها.

وبدلا من ان يقضي هذا الهدف على معنويات ويلز استفاق الفريق وكاد ابناء المدرب كولمان ان يدركوا التعادل عبر محاولة نيل تيلور من مسافة ستة امتار والتي حادت عن المرمى.

لكن التعادل جاء في الدقيقة 30 ويبدو انهم تدربوا على هذه الجملة كثيرا. فبعد حصولهم على ضربة زاوية شتت لاعبو بلاد الغال مدافعي المنافس في منطقتهم وتركوا مساحة للقائد وليامز - الذي تعافى من اصابة في الكتف ليدخل التشكيلة الاساسية - ليسجل منها برأسه في مرمى حارس بلجيكا تيبو كورتوا.

وبينما بدأت بلجيكا الشوط الثاني أكثر قوة حيث سدد روميلو لوكاكو كرة بالرأس حادت عن المرمى وسدد ايدن هازار كرة مرت بجوار القائم سجلت ويلز هدف التقدم بفضل مهارة رائعة من روبسون-كانو.

ولعب ارون رامسي تمريرة عرضية للمهاجم في المنطقة وظهره الى المرمى ليراوغ ثلاثة مدافعين بحركة واحدة من جسده ويستدير ويسدد في شباك كورتوا في الدقيقة 55.

وكثفت بلجيكا الضغط لادراك التعادل لكن بلاد الغال اكملت الثلاثية قبل اربع دقائق من النهاية حيث لعب كريس غانتر تمريرة الى البديل فوكس ليضعها برأسه رائعة في الشباك وسط احتفالات عارمة من جماهير بلاد الغال.

مواضيع ذات صلة