كأس اوروبا 2016: انتقاد خيارات لوف الدفاعية

تعرض مدرب منتخب المانيا لكرة القدم يواكيم لوف اليوم الاحد للانتقاد بسبب ترجيح الدفاع على الهجوم امس في المباراة التي فاز فيها المانشافت بصعوبة على ايطاليا بضربات الترجيح في ربع نهائي كأس اوروبا 2016 المقامة في فرنسا.

وكثر الكلام في هذا المجال خصوصا من قبل نجوم سابقين ومنهم محمد شول المعلق الشهير في التلفزيون الرسمي الذي حمل بشكل مباشر على لوف وفريقه التدريبي مع صافرة النهاية على مسمع ملايين المتفرجين الالمان المتسمرين امام شاشات التلفزيون.

وتساءل الدولي السابق بلهجة عصبية "لماذا تريد تكييف منتخب اظهر حتى الان انه يعمل بشكل جيد من خلال القول انه يجب تكييفه مع (متطلبات) الخصم؟".

وفسر شول ذلك بان قرار المدرب كان التخلي عن التكتيك الهجومي الذي نجح حتى الان، وعدم اشراك يوليان داركسلر افضل لاعب في مباراة ثمن النهائي ضد سلوفاكيا (3-صفر) والزج بخمسة مدافعين 3 منهم في مراكز قلب الدفاع لحرمان الايطاليين من الحصول على الكرة.

واعاد شول التذكير بان المنتخب الالماني ومنذ 10 سنوات يخسر في كل مرة يغير فيها تكتيكاته خلال بطولة معينة، ويفوز اذا اعتمد نفس التكتيك حتى نهايتها.

وفازت المانيا على ايطاليا بضربات الترجيح 6-5 بعد ان تعادلتا 1-1 في الوقتين الاصلي والاضافي وبلغت المربع الذهبي حيث ستواجه فرنسا المضيفة او ايسلندا.

وحمل شول ايضا على مساعد المدرب اورس شايغنتالر المكلف تحليل مباريات الخصوم، وطلب اليه "ان يبقى من الان فصاعدا نائما في سريره في الصباح والا يصل الى افكاره هذه خلال التدريب".

من جانبه، قال الدولي السابق مايكه هانكه "لا افهم لماذا غيرنا اسلوبنا. اعتمدت المانيا اسلوبا مرتبطا بعمل الطليان وغيرنا بالكامل قواعد لعبنا التي كانت ناجحة حتى الان".

وادلى قائد المنتخب السابق ميكايل بالاك بدلوه، وقال "المباراة لم تكن جميلة ولا تستحق المشاهدة وقد تم حصرا بالجانب التكتيكي".

وتمنى بالاك ان يعود لوف الى اسلوب يعتمد فيه على الدفاع بنسبة اقل في نصف النهائي.

مواضيع ذات صلة