ديشان: الاهم هو ما سيحصل الاحد

اعرب مدرب منتخب فرنسا ديديي ديشان عن فخره بما حققه لاعبوه اثر تسجيلهم اول فوز لهم على المانيا في بطولة كبرى منذ 58 عاما وبلوغهم المباراة النهائية لكأس اوروبا، لكنه اشار الى ان ذلك لن يفيد بشيء اذا لم يحرز فريقه اللقب بعد غد الاحد ضد البرتغال.
 
ونجحت فرنسا في احراز اللقب في كل مرة استضافت فيها بطولة كبرى وقد حصل هذا الامر في البطولة القارية عام 1984 بقيادة ميشال بلاتيني، ثم في مونديال 1998 بقيادة زين الدين زيدان وهي تريد ان تحقق الهاتريك وتعادل في الوقت ذاته الرقم القياسي في عدد الالقاب في كأس اوروبا (3 مرات) والموجود في حوزة المانيا واسبانيا.
 
وقال ديشان "لقد كتب اللاعبون التاريخ بفوزهم على المانيا. لقد احتفلوا بعد المباراة بما فيه الكفاية لكن الاهم هو ما ينتظرنا يوم الاحد. لن يفيد بشيء فوزنا عل المانيا اذا لم نتوج باللقب".
 وتابع "لم تكن المباراة سهلة على الاطلاق امام منتخب الماني قوي خلق لنا الكثير من المشاكل لكن فريقي اظهر قوة شكيمة خلال الفترات الصعبة التي مر بها ونجح في قيادة المباراة الى بر الامان".
 
وكان المنتخب الفرنسي تغلب على المانيا وديا 2-صفر ايضا في مباراة ودية اقيمت في 17 نونبر الماضي وشهدت هجمات ارهابية في باريس راح ضحيتها العديد من الاشخاص.
 واضاف "بالطبع لدينا وقت قليل للاستعداد للمباراة النهائية لكننا سنحاول ان نستعد بافضل طريقة ممكنة لكي نكون جاهزين بدنيا ومعنويا".
 

مواضيع ذات صلة