أحيزون: ألعاب القوى المغربية قادرة على الصعود إلى منصة التتويج بريو ديجانيرو

أكد السيد عبد السلام أحيزون  رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى في حفل إستقبال الذي خصص على شرف الأبطال المغاربة المشاركين في الألعاب الأولمبية ريو ديجانيرو بالبرازيل من 5 إلى 21 غشت 2016، 
أن ألعاب القوى المغربية  وعبر التاريخ كانت من بين الرياضات التي أهدت المغرب العديد من الميداليات التي أسعدت الملايين من المغاربة ، مؤكدا أن الجيل الجديد من العدائين قادر على منح ألعاب القوى المغربية ألقاب أخرى  ، وأضاف قائلا أن هذه اللعبة تزخر بالعديد من المواهب  بفضل العمل القاعدي على مستوى المراكز الجهوية حيث تتوفر على أطر كفءة وبنيات تحتية جد متطورة بفضل العناية  السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده  لعائلة ألعاب القوى، ونوه بالمناسبة بالإنجاز الكبير الذي حققه البطل الصاعد مصطفى إسماعيل  في بطولة العالم لأقل من 20 سنة التي أقيمت ببولونيا حينما منح المغرب ميدالية برونزية في مسافة 800م ، وهذا الإنجاز مكنه من التأهل للألعاب الأولمبية بالبرازيل.
وتمنى السيد الرئيس بالمناسبة لكافة الأبطال المشاركين في الألعاب الأولمبية أن يحققوا نتائج مشرفة والصعود إلى منصة التتويج».

 

مواضيع ذات صلة