ريو 2016: الفارس المغربي عبد الكبير ودار لـ «المنتخب»:

ميدالية في الأولمبياد ستكون أجمل هدية للمغاربة 

كشف الفارس المغربي عبد الكبير ودار والذي يدخل هذا الأحد غمار المنافسة في مسابقة القفز على الحواجز بالألعاب الأولمبية  بأنه على أتم إستعداد لتمثيل المغرب في ريو دي جانيرو ، وأعرب عن أمله في أن يقدم  أجمل هدية للمغاربة، وذلك بإحراز إحدى الميداليات.
ودار أوضح أنه يعرف منافسيه جيدا، وتمنى بأن يكون عند حسن ظن الجمهور المغربي الذي لا يبخل عليه بالدعم والتشجيع.

- المنتخب: بداية حدثنا عن الإستعدادات التي قمت بها تحضيرا لحدث كبير من حجم الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو البرازيلية؟
عبد الكبير ودار: الإستعدادات للألعاب الأولمبية كانت صعبة في الحقيقية لأني سافرت للإمارات وقطر لأكون أول فارس عربي يمثل دولته في الأولمبياد، ناضلت كثيرا من أجل التواجد في ريو دي جانيرو والحمد لله بالعمل يمكن للمرء إدراك أي شيء يريده.
- المنتخب: بغض النظر عن الإستعدادات قربنا من طبيعة العلاقة التي تربطك بفرسك؟
عبد الكبير ودار: فرسي وصل إلى البرازيل في أحسن الأحوال وهو جاهز لدخول غمار المنافسة، خططنا لكل شيء قبل 6 أو 7 أشهر، وأتمنى صادقا أن نكون على أتم إستعداد.
علاقني جيدة بفرسي وأنا أثق فيه كثيرا، ما أتمناه هو أن يكون عند الموعد عندما أدخل المسابقة.
- المنتخب: اللقب الذي توجت به في باريس منحك شعبية كبيرة في المغرب وحتى هنا في البرازيل، ماذا تقول في هذا الصدد؟
عبد الكبير ودار: أظن أن المسابقة التي أجريت في باريس منحتني بعض الإشعاع لأن لها صيت عالمي، وهي من فئة خمس نجوم، وفرسي أنذاك أكد للجميع أنه إذا كان في يومه بإمكانه أن يصنع المستحيل ويحقق الإنتصارات.
- المنتخب: كيف تنظر إلى منافسيك الحاليين قبل دخول غمار المنافسة في مسابقة القفز على الحواجز؟
عبد الكبير ودار: كل المنافسين حضروا جيدا للألعاب الأولمبية في الوقت الذي يتطلع فيه الكثير الصعود لمنصة التتويج والظفر بإحدى الميداليات الثلاث، نعرف بعضنا البعض جيدا ونلتقي فيما بيننا، وأظن أن الكل على أتم الإستعداد لدخول المنافسة، صراحة أتمنى أن يقف الحظ  بجانبي لتقديم الأفضل.
- المنتخب: بماذا تعد الجمهور المغربي؟
عبد الكبير ودار: أحسن هدية يمكن أن أقدمها للجمهور المغربي هو المنافسة على ميدالية في الأولمبياد، المهم هو أنني سأبذل قصارى الجهود والكمال من الله سبحانه وتعالى.
عموما أشكر الجمهور المغربي الذي لا يبخل علي بالدعوات والتشجيع من أجل رفع العلم المغربي بإذن الله.
- المنتخب: على بعد أيام من مشاركتك في مسابقة القفز على الحواجز، قربنا من إحساسك وأنت الذي ستدخل منافسة ظلت لسنوات حكرا على الدول الأوروبية والعالمية؟
عبد الكبير ودار: صراحة نحن المغاربة كلنا مولعون بالفروسية وهذا شرف كبير، سواء في «الفانتازيا» أو في القفز على الحواجز، لقد أظهرنا للعالم بأن المغرب قادر على التواجد في مثل هذه المسابقات، والقادم سيكون أفضل إن شاء الله.

مواضيع ذات صلة