صن داونز يحمل الآمال الإفريقية في المونديال

سيمثل ماميلودي صن داونز قارة إفريقيا للمرة الأولى في كأس العالم للأندية لكرة القدم بعدما أصبح في أكتوبر الماضي ثاني فريق من جنوب إفريقيا يفوز بعصبة أبطال افريقيا في 21 عاما.
وخرج الفريق - الذي يتخذ من بريتوريا مقرا له - من الأدوار التمهيدية بالبطولة لكنه بلغ دور المجموعات بعدما اتضح أن فيتا كلوب من جمهورية الكونغو الديمقراطية أشرك لاعبا بشكل غير قانوني.
واستغل صن داونز الفرصة الثانية ومضي في طريقه لتصدر المجموعة وتغلب بصعوبة على زيسكو من زامبيا في الدور قبل النهائي وتفوق على الزمالك المصري في مجموع مباراتي ذهاب وإياب نهائي البطولة.
ودائما ما كان صان داونز يحلم بالهيمنة على القارة ولكن المدرب بيتسو موسيماني يصر على أن الفريق يسير بشكل أفضل من المتوقع.
وهيمن النادي - الذي يمتلكه باتريس موتسيبي عملاق قطاع التعدين وهو أحد أغنى الرجال في جنوب إفريقيا - على البطولات المحلية بفضل قدرته الكبيرة على الإنفاق إذ أنه جذب أفضل اللاعبين بأرقام قياسية سواء على مستوى الصفقات أو الرواتب.
كما أن اهتمامه باللاعبين تجاوز حدود القارة إذ أنه تعاقد مع ريكاردو ناسيمينتو - الذي لعب في دوري الأضواء البرتغالي الموسم الماضي - والمهاجم الكولومبي ليوناردو كاسترو.
واختير أربعة من لاعبي صن داونز في القائمة المختصرة المكونة من خمسة لاعبين للمرشحين لجائزة أفضل لاعب إفريقي داخل القارة وهم خاما بيليات من زيمبابوي ودينيس أونيانغو حارس مرمى أوغندا إضافة إلى ثنائي جنوب إفريقيا كيغان دولي والقائد هلومفو كيكانا.
والمدرب موسيماني معروف بعشقه لكرة القدم واستغل موارد مالك النادي لبناء فريق يضاهي الأندية الأوروبية بمدربين وجهاز طبي ومحللين على أعلى مستوى لمساعدته على إعداد الفريق على نحو أفضل.
ويشتهر صن داونز باسم "البرازيلي" لأنه يرتدي نفس ألوان منتخب البرازيل. 

 

مواضيع ذات صلة