خلافا لما روجت له العديد من المنابر الإعلامية، حول عودة الدولي المغربي سفيان أمرابط لناديه فيورنتينا الإيطالي، للشروع مع "الفيولا" في التحضيرات للموسم الكروي القادم، أكدت وسائل إعلامية أخرى، أن أمرابط لا يوجد ضمن لائحة الفريق الإيطالي التي تمت دعوتها لبدء التحضيرات.
بينما أوضحت شبكة "thé united stand" القريبة من أسوار مانشستر يونايتد، أن الأسد المغربي، ما زال ينتظر قرارا نهائيا، من ادارة النادي، حول إستمراره مع الفريق الأحمر أو الرحيل.

وقالت ذات الشبكة، أن إدارة المان يونايتد، تأخذ وقتها كاملا قبل حسم مستقبل سفيان مع ناديها.
وكانت إدارة الفريق، قد مددت عقد المدرب الهولندي إيريك تين هاغ لسنتين إضافيتين، حيث سينتهي عقد ارتباطهما صيف 2026.
وتتوقع العديد من الوسائل الإعلامية، بأن المدرب تين هاغ سيضغط على إدارة مانشستر يونايتد، من أجل الاحتفاظ بسفيان أمرابط.