أكادير تراهن على النشاط الرياضي من أجل تنويع عرضها السياحي

قررت مدينة أكادير، بصفتها واحدة من أشهر الوجهات السياحية المغربية، المراهنة على السياحة الرياضية من أجل ضمان إشعاع أكبر لهذه المحطة الشاطئية، حيث أقدم العداء بيير أمبرواز بوس، بطل فرنسا في 800 متر، والحاصل على الرتبة الرابعة في الألعاب الاولمبية بريو دي جانيرو، على اختيار مدينة الانبعاث كفضاء لممارسة تداريبه الرياضية. 

فتحت إشراف مدربه ألان لينيي، يقيم هذا البطل الرياضي الفرنسي في عاصمة سوس لمدة حوالي 10 ايام، تنتهي يوم 24 يونيو الجاري، وذلك في إطار مبادرة تحظى بدعم من طرف عدد من الشركاء المحليين، وذلك قصد الترويج لأكادير بوصفها وجهة مفضلة للسياحة الرياضية، والترفيه عن النفس، خاصة في الديار الفرنسية. 

فبعدما أخلف الموعد مع منصة التتويج في البرازيل أثناء الدورة الأخيرة للألعاب الأولمبية، فإن هذا الرياضي الفرنسي الذي رأى النور سنة 1992 في مدينة نانط، يمارس في الوقت الراهن تداريب مكثفة في أكادير استعدادا للملتقيات القادمة، وفي مقدمتها بطولة أوروبا لألعاب القوى في 25 يونيو، وبطولة العالم التي ستنظم في لندن بداية شهر غشت القادم. 

وأكد العداء الفرنسي أن التداريب التي يقوم بها في أكادير تجري في أحسن الظروف، لاسيما من ناحية المناخ الذي يعد شيئا أساسيا بالنسبة لتداريب من هذا القبيل، حيث سجل بارتياح جودة حلبة السباق التي يتدرب فيها بالملعب الكبير لأكادير، كما عبر عن ارتياحة لظروف إقامته، فضل عن استفادته من عامل القرب من أوروبا. 

وأضاف حامل لقب فرنسا في مسافة 800 متر، بتوقيت يصل دقيقة واحدة و42 ثانية و53 جزء من المائة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن التدريب الذي يجريه في أكادير جاء في الوقت المناسب، حيث سبق له أن تعرض لإصابة في شهر ماي الماضي، ويعمل الآن على استعادة كامل مؤهلاته الرياضية. 

وقال إن أكادير توفر له الشروط المواتية الكفيلة باستعادة قواه في ظرف زمني وجيز، حيث كان في السابق متعودا على ممارسة تداريبه في أستراليا وجنوب إفريقيا، وجزيرة لارينيون، كما أعرب عن ارتياحه لتمكنه من ممارسة هذه التداريب في حلبة السباق لملعب أكادير الكبير، عوض ممارستها في شاطئ المدينة، حيث سجل الجودة العالية لنوعية هذه الحلبة. 

وأبدى أخصائي التطوير الذاتي المرافق للعداء الفرنسي نفس الارتياح إزاء مدينة أكادير التي اعتبرها فضاء يتوفر على كل المؤهلات لاستقبال ممارسي ألعاب القوى من أعلى مستوى لإجراء تداريبهم الرياضية، كما سجل أهمية العمل على تعزيز رصيد المدينة بمزيد من التجهيزات والبنيات الرياضية. 

وأضاف أن مدينة الانبعاث تتوفر على عدد من المؤهلات لتكون قبلة للسياحة الرياضية من ضمنها القرب من أوروبا، وجودة المناخ، وحسن الاستقبال، والمستوى الرفيع لوحدات الإيواء السياحي وغيرها من المؤهلات. 

ويرافق العداء بيار أمبرواز بوس أيضا، رياضي آخر هو كيفان هوتكور، المكلف بالشؤون الرياضية لهذا العداء، ولعدد من الرياضيين الفرنسيين. كما يحضر بالمناسبة ذاتها في أكادير فريق للتصوير سيقوم بإنجاز فيلم ترويجي حول التداريب التي يقوم بها البطل الفرنسي، إلى جانب التعريف بأماكن إجراء التداريب، وباقي المواقع الجذابة المتوفرة في هذه الوجهة. 

وبالنسبة لمديرة المجلس الجهوي للسياحة لأكادير ـ سوس ماسة، السيدة اسماء أوبو، فإن الهدف المتوخى من استقبال البطل الفرنسي هو تسويق صورة أكادير بوصفها وجهة للسياحة الرياضية على صعيد السوق الفرنسية، وكذا في أوساط الرياضيين الفرنسيين. 

وسبق للعداء الفرنسي أن حظي خلال مقامه بأكادير باستقبال من طرف السيدة زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، وكذا من طرف مهنيي القطاع السياحي بأكادير، ومدير الملعب الكبير لأكادير هشام علولي. 

ولأجل تقوية جاذبيتها، اهتم القائمون على الشأن السياحي في أكادير، التي تعد المحطة السياحية الشاطئية الأولى على الصعيد الوطني، على تنويع المنتوج السياحي لهذه الوجهة حيث يتم الاشتغال الآن على تطوير مؤهلاتها في ما يتعلق بالسياحة الرياضية والترفيهية. 

فعلاوة على الدوريات الرياضية التي تشهدها أكادير على امتداد السنة في رياضات الكولف وركوب الأمواج، ومنافسة التريالتون، فقد استطاعت هذه الوجهة في الآونة الأخيرة أن تستضيف معسكرا تدريبيا للفريق الإنجليزي الشهير كريسطال بالاص، فضلا عن إبداء فريقين كبيرين لرغبتهما في إجراء معسكرات تدريبية في أكادير خلال فترة الشتاء المقبل وهما نادي سيلتيك كلاسكو ، ودينامو موسكو الروسي. 

مواضيع ذات صلة