مونديال القوى: بولت يعد للحلقة الاخيرة وفان نيكرك يستهل مشواره

تتجه الانظار السبت ضمن بطولة العالم لألعاب القوى، الى سباق 100 حيث يتوقع ان يخوض الاسطورة الجامايكية اوسين بولت سباقه الفردي الاخير بعد مسيرة حافلة بالانجازات، بينما يبدأ الجنوب افريقي وايد فان نيكرك مسيرته في سباق 400 م الذي يحمل رقمه القياسي.

وتوزع السبت اربع ميداليات ذهبية، أبرزها 100 م، حيث ينوي بولت ختام مشواره الذهبي الذي أحرز خلاله 11 ذهبية في بطولة العالم وتسع ذهبيات أولمبية (جرد هذه السنة من ذهبية التتابع 4 مرات 100 م في أولمبياد بكين 2008 تنشط زميله في المنتخب نستا كارتر).

وتقام التصفيات التمهيدية للسباق الجمعة، حيث من المنتظر تأهل بولت الذي وصفه رئيس الاتحاد الدولي البريطاني سيباستيان كو بـ"أعظم عداء في التاريخ"، بسهولة مع غريمه الاميركي جاستن غاتلين ومواطنه يوهان بلايك.

وفي السباق عينه لدى السيدات، تنطلق السبت الادوار التمهيدية في ظل مشاركة الجامايكية إيلاين طومسون حاملة ذهبية 100 و200 م في اولمبياد ريو، وغياب حاملة اللقب مواطنتها شيلي-آن فرايزر-برايس التي تستعد لانجاب مولودها الاول.

وسجلت طومسون (25 عاما) افضل رقم هذه السنة (10,71 ثوان) في كينغستون في حزيران/يونيو الماسي، وتقدم موسما لافتا فازت خلاله أربع مرات في الدوري الماسي.

وأكدت طومسون تعافيها بعد إصابة في وتر اخيل عكرت استعداداتها قبل اسابيع قليلة، وعن اختيارها المشاركة في 100 م والتخلي عن 200 م الذي احرزت لقبه في ريو قالت "كانت ثنائية العام الماضي صعبة جدا، واتطلع للمنافسة في 100 م والتتابع 4*100 م".

وتنافس طومسون الهولندية دافني شيبرز، وصيفة 2015 وحاملة لقب 200 م، التي تقدم مستويات ثابتة هذه السنة.

وفي سباق 10 الاف م لدى السيدات، تتركز الاضواء على الاثيوبية الماز أيانا حاملة الرقم العالمي، الا انها اضطرت للانسحاب من أكثر من سباق في الدوري الماسي بسبب الاصابة.

وتعد مواطنتها تيرونيش ديبابا أبرز منافسة لها، مدججة بخمس ذهبيات في بطولة العالم (ثلاث في 10 الاف م واثنتان في 5 الاف م) و3 ذهبيات اولمبية.

ويقام السبت نهائي رمي القرص حيث تبدو المنافسة بين الالماني روبرت هارتينغ والبولندي بيوتر مالاشوفسكي اللذين هيمنا على آخر 4 القاب عالمية. ومن الاسماء المرشحة لتعكير هذه المنافسة الثنائية السويدي دانيال شتال والجامايكي فيديريك ديكرس.

وفي الوثب الطويل للرجال، سيكون حامل فضية اولمبياد ريو الجنوب افريقي لوفو مانيونغا الذي وثب ثلاث مرات اكثر من 8,60 م في 2017، مرشحا قويا على رغم اصابته في كاحله في حزيران/يونيو عندما فاز بلقاء ستوكهولم. وتصدر مواطنه روشوال سامايي ترتيب الدوري الماسي بعد فوزه في الرباط اثناء غياب مانيونغا.

 

وتنطلق السبت تصفيات 400 م للرجال، والانظار على حامل الرقم القياسي العالمي فان نيكرك.

قبل سنتين، توج فان نيكرك متغلبا على بطلي اولمبيادي 2008 و2012 الاميركي لاشون ميريت وكيراني جيمس من غرينادا، ثم حطم الرقم العالمي للاميركي مايكل جونسون في اولمبياد ريو مسجلا 43,03 ثانية.

وفي ظل اصابة جيمس وتراجع ميريت، يشكل البوتسواني اسحاق ماكوالا الذي يريد المنافسة على سباقي 200 و400 م، الخطر الاكبر على فان نيكرك.

وعلق فان نيكرك على وصفه بنجم ألعاب القوى المقبل بعد اعتزال بولت "هذا مكان رائع للتواجد فيه. يسعدني ان ارى كل الناس تشجعني كعداء وتؤمن بقدراتي. هذا يؤكد انني أسير على الطريق الصحيح".

وستشهد تصفيات سباق 800 م لدى الرجال، غياب الكيني ديفيد روديشا حامل الرقم القياسي العالمي وحامل اللقب العالمي مرتين، بسبب اصابة عضلية.

ويبدو البوتسواني نايجل اموس (23 عاما) حامل فضية اولمبياد لندن 2012، مرشحا بعد فوزه في 3 مراحل من الدوري الماسي في باريس ولندن والرباط، لكن الكيني ايمانويل كورير (22 عاما) سجل افضل وقت هذه السنة (1:43,10 دقيقة) في لقاء موناكو.

وتنطلق السبت منافسات السباعية لدى السيدات مع 100 م حواجز والوثب العالي والكرة الحديد و200 م، حيث تبدو البلجيكية نفيساتو تيام، حاملة اللقب الاولمبي، مرشحة لنيل الذهبية، في ظل اعتزال البريطانية جيسيكا اينيس-هيل وصيفتها في ريو. وقد سجلت تيام (22 عاما) هذه السنة 7013 نقطة وهو ثالث افضل رقم في التاريخ.

وقالت تيام لصحيفة "ديلي تيليغراف" البريطانية "بعد ريو، الكل قال لي ان حياتي ستتغير. اخافني هذا الامر بداية، لاني لا اريد لحياتي ان تتغير. انا شخص خجول ولا احب ان اكون تحت الضوء. الناس تنظر الي في الطرقات، واحيانا لا اشعر بالراحة".

وتابعت "اقدر حقا حياتي الشخصية، عائلتي وصديقي. الناس تريد ان تعرف، لكني اريد حقا الاحتفاظ بهذه الامور لنفسي".

مواضيع ذات صلة