كأس العالم للأندية: الوداد ـ أوراوا: مباراة الشرف

بعد الفشل في التأهل للمربع الذهبي من الموندياليتو يلاقي الوداد البيضاوي اليوم الثلاثاء، نظيره أوراوا ريد دياموندز الياباني، في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس، وهي فرصة ثانية تتاح لأشبال المدرب الحسين عموتا للظهور بمظهر أفضل من المباراة السابقة أمام باتشوكا ،خاصة أن الخصم الياباني لا يرقى لمستوى الفريق المكسيكي، الفريق الأحمر لديه ثلاثة أيام لاسترجاع الأنفاس بعد مباراة ماراطونية في الربع، وبالرغم من شكلية المباراة فإن الضرورة تفرض خوضها بكل جدية من أجل الفوز و تحسين ترتيب الفريق، وكذا الرفع من قيمة المنحة المخصصة من طرف الفيفا.
من يكون أوراوا ريد؟
يملك فريق أوراوا تاريخاً مميزاً منذ تأسيس النادي في عام 1950، حيث حصد تحت مسماه القديم “ميتسوبيشي” لقب الدوري 4 أعوام بجانب كأس اليابان مرتين وكأس الإمبراطور 4 مرات وكأس السوبر مرتين.
وتحول النادي لمرحلة الاحترافية تحت مسمى أوراوا ريد دياموندز وفاز بلقب الدوري الياباني عام 2006 وكأس الإمبراطور مرتين وكأس السوبروكأس اليابان مرتين وحصد الفريق الرباعية المحلية عام 2006 وهو أزهى عصور الفريق الياباني الذي فاز في العام التالي بلقب دوري أبطال آسيا.
وحصل الفريق الياباني على الميدالية البرونزية ببطولة العالم للأندية عام 2007 وخسر أمام ميلان الإيطالي في دور الأربعة كما فاز على النجم الساحلي التونسي بضربات الترجيح وقتها.
رافاييل سيلفا السلاح الأخطر
يراهن الفريق على طريقة اللعب 4ـ1ـ4ـ1، ويبدو اللاعب البرازيلي رافاييل سيلفا السلاح الأخطر في التشكيلة اليابانية خاصة أنه جناح سريع ويخترق الدفاعات بجانب أدائه المميز في الجانب الأمامي وتسجيله 10 أهداف في 22 مباراة.
ويعول الفريق على هدافه شينزو كوروكي الذي سجل 19 هدفاً هذا الموسم بجانب صانعي اللعب كاشاواجي وناجاساوا،ثم رئة خط الوسط اللاعب أوكي.
مواجهة بين تاكافومي و عموتا
استطاع المدير الفني تاكافومي هوري أن يعيد البريق للفريق الياباني بعد غياب طويل استمر 10 سنوات كاملة
ولم يكن تاكافومي نجماً في مجالاً التدريب أو حتى كلاعب دافع عن ألوان أوراوا لسنوات بجانب اللعب لبعض الأندية اليابانية ثم تولى قيادة أوراوا مرتين الأولى عام 2011 ولم يحقق خلالها النجاح المتوقع خاصة أنه جاء كمدرب مؤقت لمدة خمس مباريات فاز في لقاءين فقط ثم عمل مساعداً مع المدير الفني الصربي ميهايلو بيتروفيتش.
وسيكون في مواجهة مفتوحة مع المدرب الحسين عموتا المعروف بصرامته الدفاعية وانضباطه التكتيكي العالي، حيث يدافع كمجموعة ويهاجم كذلك بنفس الطريقة.
هل يحقق الوداد نفس إنجاز الجزيرة؟
 سبق لفريق أوراوا أن واجه النجم الساحلي التونسي في كأس العالم للأندية وتعادل معه في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع وفاز بضربات الترجيح.
في حين خسر في النسخة الحالية أمام فريق البلد المنظم الجزيرة الإماراتي،و القاسم المشترك بينه وبين الوداد هو الهزيمة بهدف نظيف،و بالتالي فإن الفريقان سيبحثان عن تسجيل أول هدف في النسخة الحالية، فهل يسير الوداد على نهج الجزيرة ويحقق أول فوز له في هذه المشاركة العالمية؟ هذا ما سنتعرف عليه يوم غد الثلاثاء.
البرنامج
كأس العالم للأندية الإمارات 2017
المركز الخامس
الثلاثاء 12 دجنبر 2017
س14: الوداد البيضاوي ـ أوراوا الياباني

 

مواضيع ذات صلة