لاعبو الكوديم يطالبون بفسخ عقودهم‎

ذكرت مصادر قريبة من النادي المكناسي أن عدد مهم من اللاعبين طالبوا رئيس الفريق بفسخ عقودهم، واعزت مصادر "المنتخب "ذلك إلى الأزمة المالية الخانقة التي يمر منها الكوديم الذي توصل بما مجموعه 136 مليون مقسمة على الشكل الآتي :50 مليون سنتيم ضختها جماعة مكناس كشطر اول من الدعم المخصص للفريق ومثلها من مجلس جهة فاس مكناس و36 مليون توصل بها الفريق من المكتب المديري حسب مصادر مطلعة. ورغم ذلك فإن اللاعبين ينتظرون مستحقاتهم العالقة في ذمة الفريق من منح المقابلات والشطر الثاني من منح التوقيع وراتب شهري خاصة مع نهاية الشطر الأول من البطولة والتي سيقضيها جلهم بصفر درهم نظرا للضائقة المالية وما يروج حول الشطر الثاني من منحة جماعة مكناس التي أفاد بخصوصها مصدر أنها تنتظر فقط توقيع رئيس المجلس الدكتور عبد الله بوانو بعدما في الايام القليلة المقبلة بعدما وافق المجلس على تخصيص منحة 100مليون سنتيم للنادي المكناسي لكرة القدم مقسمة إلى نصفين؛ في الوقت الذي تفيد معلومات استقاها "المنتخب" أن بعض أعضاء المكتب المسير للفريق قد تقوم بالاستقالة بعد تسريح لاعبين يطالبون بمستحقات أو تغيير الأجواء بحثا عن مستقبل أفضل كرويا وماليا.
يحدث هذا الجدل في ظل إعلان مسؤولي الفريق نيتهم تحقيق الصعود وكثرة المصاريف بسبب تواجد أكثر من 10 لاعبين في مركز التكوين التابع للكوديم وعدم توصل الفريق بمنحة الجامعة الملكية بسبب كثرة النزاعات والمستحقات العالقة في ذمة النادي المكناسي لصالح لاعبين قدامى منهم من تقاعد ومنهم من ينتظر وحال فارس الإسماعيلية لا يبشر بخير.وفي ظل حاجة الفريق إلى قطع غيار بشرية لتعزيز الترسانة البشرية التي تتضرر من حين لآخر بداعي الإصابات الاختيارات التقنية والعلاقات .
فهل تتحقق الآمال في عز الأزمة؟ وهل يصعد الكوديم بدون عراقيل؟؟؟

 

مواضيع ذات صلة