الشارع الموريتاني حزين على سقوط المرابطين

من فرط الإهتمام بالحضور الأول من نوعه للمرابطين في نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين المقامة حاليا بالمغرب، فقد حرص الملايين من الموريتانيين على التسمر أمام شاشات التليفزيون والشاشات العملاقة المخصصة للعرض في بعض الساحات الكبيرة في دار الشباب والملعب الأولمبي لمتابعة المباراة التي خاضها بالأمس المنتخب الموريتاني أمام المنتخب المغربي المحلي، إلا أن الإحباط كان كبيرا ونهاية المباراة تؤشر على هزيمة ثقيلة للمرابطين أمام أسود الأطلس المحليين برباعية نظيفة.
واستنكرت الجماهير الموريتانية الطريقة الدفاعية التي لعب بها كورنتين مارتينز مدرب المنتخب الموريتاني، الطريقة التي نجحت لقرابة ساعة من الزمن قبل أن تنهار بشكل كلي في آخر نصف ساعة من زمن المباراة.

وبعد الهزيمة مباشرة خرجت الجماهير غاضبة من الأداء السيء للمنتخب في بداية مشواره، وعبر المئات عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من الطريقة التي وصفت بالجبانة والتي لعب بها المدرب كورينتان مارتينز، مطالبين بتغييرها في المباريات القادمة، إذا أراد ألا يعود بهزائم أخرى أكبر وأمر، بينما طالب عدد آخر من المتابعين للشأن الرياضي بالوقوف خلف المنتخب في هذه اللحظات الحاسمة، لأنه تنتظره مباراة قوية يزم الربعاء القادم أمام الشقيق السوداني وأخرى أمام غينيا، ولا يزال بإمكانه التأهل إذا صحح مدربه الأخطاء التي تم اكتشافها أمام المغرب.

مواضيع ذات صلة