السلامي متفائل بمواجهة غينيا ويعترف بقوة السودان

عبر جمال السلامي مدرب المنتخب الوطني المحلي عن سعادته بتحقيق الإنتصار على حساب موريتانيا برباعية أولى في المباراة الإفتتاحية لنهائيات بطولة إفريقيا  للاعبين المحليين، وشدد  أن الفوز الذي حققته العناصر الوطنية جد مستحق بعدما أظهرت اللاعبون المغاربة فاعلية أمام المرمى وبالأخص في الشوط الثاني، وفي هذا الصدد تحدث قائلا:"أعتقد بأن الفوز الذي حققناه جد مستحق لأننا أظهرنا رغبة في التسجيل، الفاعلية حضرت في الشوط الثاني كثيرا بالمقارنة مع الأول"وأضاف"رغم الفوز الذي حققناه في المباراة الأولى نعرف قيمة المبارتين المتبقيتين وسنعمل جاهدين من أجل الفوز بهما للتأهل متصدرين:".

وعن اقحامه نايف أكرد كأساسي كشف السلامي بأن لاعب الفتح قدم مباراة في المستوى وسيبحث عن العناصر الجاهزة دوما من أجل الزج بها وقال"'ابحث دوما عن اللاعبين الجاهزين لاقحامهم مثلما كان عليه الحال في مباراة موريتانيا مع نايف، نحن نلعب كمجموعة ولانهتم بالفرد، سنواصل تداريبنا بهذه الطريقة ومن الجيد أن معنوياتنا جد مرتفعة لكي نواصل المشوار بشكل ناجح:".

وعن مواجهة غينيا أكد السلامي بأنها ستكون صعبة لكن عزيمة اللاعبين المغاربة كبيرة من أجل حسمها شأنها في ذلك شأن مباراة السودان الذي يشارك بلاعبين من المنتخب الأول وقال:"مواجهة السودان كما مواجهة غينيا لن تكونا سهلتين، سنركز على ملاقاة الغينين وستراقبهم خلال مواجهتم للسودان ، الحمد لله لا نعاني من إصابات باستثناء معاناة بدر بانون من آلام خفيفة على مستوى الفخد وهذا شيء جيد في انتظار استعادة المدافع جواد يميق ، أظن بأن المنتخب السوداني له كامل الحظوظ للذهاب بعيدا في المنافسة فهو منتخب جد قوي".

 

مواضيع ذات صلة