إقبال جماهيري متوسط

عرفت مباراة المنتخب الايفواري ونظيره الناميبي التي انتهت قبل قليل بتفوق منتخب الشجعان بهدف للا شيء، حضورا لم يرق إلى تطلعات مسؤولي كرة القدم الإفريقية رغم توظيف جميع الوسائل لاستمالة الجمهور حيث تم توزيع عدد من التذاكر بالمجان فضلا عن تعبئة جميعات أنصار الكوكب المراكشي لتحفيز الجماهير للحضور لملعب مراكش الجديد.

وبدا خلال المباراة أن أغلب الحاضرين كانوا من الأطفال القاصرين بعد أن تم استغلال يوم الأحد وهو يوم عطلة للدعاية للمباراة في الوقت الذي ينتظر أن تعرف باقي المباريات عن المجموعة ذاتها عزوفا جماهيريا في ظل إكراهات عديدة، منها غياب وسائل التنقل للملعب الذي يبعد عن وسط المدينة الحمراء إلى جانب تزامن المنافسات مع فترة الامتحانات التي يجريها التلاميذ والطلبة الذين يشكلون السواد الأعظم للجماهير.

مواضيع ذات صلة