جمال السلامي منتشي بتجاوز غينيا وهذا ماقاله في الندوة الصحفية

عبر جمال السلامي مدرب المنتخب الوطني المحلي عن سعادته بتحقيق الإنتصار على حساب غينيا بثلاثة أهداف لواحد أولى في المباراة الثانية لنهائيات بطولة إفريقيا  للاعبين المحليين، وشدد على أن الفوز الذي حققته العناصر الوطنية جد مستحق بعدما أظهرت اللاعبون المغاربة فاعلية أمام المرمى وبالأخص في الشوط الثاني، وفي هذا الصدد تحدث قائلا:"أعتقد بأن الفوز الذي حققناه جد مستحق لأننا أظهرنا رغبة في التسجيل، الفاعلية حضرت في الشوط الثاني كثيرا بالمقارنة مع الأول"وأضاف"رغم الفوز الذي حققناه في المباراة الأولى  والثانية أعتقد بأن مواجهة السودان ستكون صعبة"

وعن مواجهة السودان أكد السلامي بأنها ستكون صعبة لكن عزيمة اللاعبين المغاربة كبيرة من أجل حسمها شأنها في ذلك شأن مبارتي موريتانيا وغينيا  وقال:"مواجهة السودان  لن تكون سهلة، لا نفكر فيها كثيرا وسنحضر لها دون ضغط، من الرائع أننا سنستفيد بعض المدافع جود يميق ، في إنتظار معرفة مدة خطورة  إصابة عبد الغله الحافيظي الذي أخرجته".

وعن المهاجم أيوب الكعبي تحدث السلامي وأشاد به قائلا:" مثل باقي اللاعبين أيوب يسير في خط تصاعدي، سعيد بالأهداف التي يسجلها وأتمنى له حظا موفقا في باقي المباريات"وأضاف " رونار يتابعه وأتمنى له حظا موفقا في سميرته فهو يستحق".

وعن وقوف التحكيم إلى جانب المغرب بعدما سأله صحفي غيني أجاب السلامي:" لا أظن أن التحكيم وقف على جانبنا،بإمكانك توجيه السؤال للحكم وليس لي".

مواضيع ذات صلة