الرابحون والخاسرون من الشان

رغم أنه من السابق إصدار أحكام قيمة على مخلفات هذه المسابقة و تقييمها و الفوائد التي ستجنى منها، إلا أن أول مبارتين للفريق الوطني قدمتا بعض الحقائق و التي قد ترافق المجموعة لبقية الدورة.
هناك رابحون لغاية الآن يتقدمهم الكعبي و بانون و بنسبة أقل بنشرقي و الذي حتى لو  لم يلعب دقائق طويلة إلا أن رونار معجب به ويحضر بنسبة أقل الحداد من الوداد على أن الخاسرين هم جواد يميق الذي لم يلعب و النهيري الذي ظهر بمستوى متوسط و التقييم مايزال مستمرا و لو أن لاعبا معجب به رونار لا يلعب رسميا و هو بدر بولهرود.

 

مواضيع ذات صلة