النقطة ضد صقور الجديان أبقت أسود البطولة بالدار البيضاء

إنتهت المواجهة الصعبة بين أسود المغرب وصقور الجديان بالتعادل السلبي برسم الجولة الثالثة عن المجموعة الأولى برسم نهائيات بطولة إفريقيا للاعبين المحليين،وإستمرت كتيبة جمال السلاني في الصدارة بفارق الأهداف عن المنافس السوداني الذي قدم مباراة في المستوى،وكاد إرباك المحلي المغربي في أكثر من مناسبة، رغم تضييع المغاربة لضربة جزاء بواسطة بنشرقي أمام جمهور غفير حج كالعادة لمركب محمد الخامس.
وتميز الشوط الأول في المواجهة بضغط كبير للمنتخب المغربي  على الدفاع السوداني ومحاولة كتيبة المدرب جمال السلامي التواجد بكثرة في خط الوسط، لإرباك صقور الجديان الذين تراجعوا كثيرا للخلف دون أن يتركوا مساحات فارغة أمام حارسهم الذي تحمل ضغط المباراة في أكثر من منابسة.
المنتخب المغربي الذي دخل بعناصر جديد بإيعاز من الطاقم التقني لإراحة الأساسيين لم ينجح في إستثمار الفرص التي أتيحت وبخاصة عن طريق أشرف بنشرقي وكذلك حمودان،بالمقابل ظل جبران يحاول الربط بين العناصر الوطنية وتقديم تمريرات ملمترية بإتجاه أيوب ناناح دون جدوى، في الوقت الذي ظهر الأخير تائها في الملعبز
المباراة تواصلت بحضور جيد للدفاع المغربي بحضور مميز لجواد يميق وكذلك زميله نايف أكرد ، والسمومي من الجعة اليمنى لكن ضعف الجاهزية ظهر واضحا على اللاعب الهاشيمي الذي لم يساند كثيرا لاعبي الوسط والهجوم بعدما ركن كثيرا للدفاع.
المنتخب السوداني تميز في صفوفه اللاعب أبو عقلة وكذلك كاريكا، وصقور الجديان وبعدما ظلوا متراجعين كثيرا في الشوط الأول،خرجوا من مناطقهم في الشوط الثاني من أجل بلوغ مرمى الحارس المغربي عبد العالي المحمدي، قبل تحصل الاعب وليد الكرتي في الدقيقة 49 على ضربة جزاء فشل في ترجمتها لهدف المهاجم أشرف بنشرقي، لتتعقد مأمورية اللاعبين المغاربة الذين حاولوا التسديد من بعيد عن طريق زكرياء حدراف الذي لم يظهر بذات الصورة التي ظهر عليها في المبارتين الأولتين.
المنتخب السوداني ومع قرب نهاية المواجهة  خلق بعض المتاعب للدفاع المغربي وحارسه، لكن دون التسجيل بالمقابل ظل بنشرقي معزولا في خط هجوم أسود البطولة شانه في ذلك شأن إسماعيل الحداد الذي دخل بديلا ومعه أيوب الكعبي، قبل إعلان نهاية المباراة بتعادل مكن المنتخب المغربي من بلوغ النقطة السابعة،التي جعلته يواصل صدارة المجموعة بفارق الأهداف ليواصل مشواره بمركب محمد الخامس فيما سيرحل صقور الجديان لخوض محطة الربع في ملعب مراكش الكبير.

 

مواضيع ذات صلة