بطولة إفريقيا للمحليين: نسور نيجيريا في دور النصف ويلاقون صقور الجديان

تأهل منتخب نيجيريا لدور النصف في بطولة إفريقيا للاعبين المحليين على حساب منتخب أنغولا بهفين لهدف في المباراة التي جمعتهما بالملعب الكبير لطنجة اليوم الأحد، وإنتظر منتخب نيجيريا حتى الشوط الإضافي الثاني ليسجل الهدف الثاني بعد أن كانت المباراة قد إنتهت بالتعادل هدف لكل منتخب.
إنطلقت المباراة بشكل سريع من المنتخبين للوصول للشباك مبكرا لذلك جاءت هذه السرعة بلا فعالية وبدون أن تشكل الخطورة على الحارسين برغم أن المنتخبين إحتكرا الكرة في كثير من اللحظات، إلا أن التسديد كان الخيار الوحيد للاعبين للبحث عن الهدف إلا أن تسديداتهم كانت بدون فعالية.
ظلت الرتابة تسيطر على أطوار الشوط الأول من المنتخبين اللذين وجدا صعوبة كبيرة في تسجيل الهدف الأول.
إنتظرنا حتى الدقيقة 28 ينتفض منتخب نيجيريا من الجهة اليسرى ويخلق متاعب لدفاع منتخب أنغولا الذي عرف كيف يمتص ضغط منتخب نيجيريا ويتصدى لكل محاولاته.
منتخب أنغولا ستتاح له فرصة حقيقية للتسجيل في الدقيقة 32 بواسطة اللاعب مانو كاليسو حولها الحارس إيزينوا للزاوية بصعوبة كبيرة، في الوقت الذي إرتكب فيه حارس منتخب أنغولا خطأ فادح عندما لم يتمكن من إبعاد الكرة، ولم يستغلها أوكبوتو لتحويل هذه الكرة لهدف لينتهي الشوط الأول بلا أهداف.
خلال الشوط الثاني تغيرت مجريات هذه المباراة وعرفت تحركات من المنتخبين بحثا عن الهدف الشيء الذي جعل الحارسين يعيشان ضغطا رهيبا من المهاجمين.
أوكبوتو النيجيري سيعود مرة أخرى في الدقيقة 50 ليتخلص من الدفاع الأنغولي وسدد لكنه لم يركز جيدا لتمر كرته قريبة من القائم الأيمن للحارس لاندو. 
وتأتي الدقيقة 55 تتغير نتيجة المباراة عندما تخلص فلاديميرومن المدافعين وسدد كرته التي إرتطمت بأحد المدافعين وتدخل الكرة للشباك معلنا عن أولى أهداف هذه المباراة.
إستمر حوار المباراة على هذا الشكل بناءات هجومية من المنتخبين بخلاف الشوط الأول، في الوقت الذي ضيع فيه أنطونيو هدفا محققا في الدقيقة 72 الذي وجد أمامه حارسا كبيرا إسمه إيزينوا الذي تدخل بنجاح، وعاد نفس الحارس ليبعد كرة خطيرة لأنغولا في الدقيقة 82.
وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تسير نحو النهاية إذا بمنتخب نيجيريا يعيد عقارب الساعة للبداية حيث سيتمكن من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع وهوالهدف الذي نزل كقطعة ثلج على لاعبي منتخب أنغولا لتنتهي المباراة بالتعادل هدف لكل منتخب  يحتكم المنتخبان للشوطين الإضافيين.

خلال الشوط الإضافي الأول ضغط منتخب نيجيريا كثيرا للبحث عن الهدف الثاني لكن دفاع منتخب أنغولا كان مستميتا في إبعاد الكرة من منطقة العمليات.
ظلت الكرة متمركزة في وسط الميدان بدون المجازفة نحو الأمام لينتهي الشوط الأول الإضافي بالتعادل السلبي.
في الشوط الإضافي الثاني واصل منتخب نيجيريا ضغطه من اجل البحث عن الهدف وتأتى له ذلك في الدقيقة 109 عن طريق البديل أوكشوكيو الذي تلاعب بثلاثة مدافعين وسدد بقوة حيث هزمت الكرة الحارس الأنغولي لاندو.
إستمرت الكرة على هذا النحو وبهذه الطريقة حتى نهاية الشوط الإضافي الثاني ليتأهل منتخب نيجيريا لدور النصف في بطولة إفريقيا للمحليين وسيواجه منتخب السودان.

مواضيع ذات صلة