الوداد يلعب السوبر الإفريقي في هذا التاريخ

سيلاقي الوداد البيضاوي بوصفه حاملا لكأس عصبة الأبطال نادي مازيمبي الكونغولي بوصفه حاملا لكأس الكونفدرالية، وكله أمل في تحقيق أول لقب قاري في سنة 2018 تحت إمرة مدربه الجديد التونسي فوزي البنزرتي.
الفريقان سيلتقيان يوم السبت 17 فبراير القادم بمركب محمد الخامس بالدارالبيضاء لتحديد الفائز بكأس السوبر الإفريقي.
وتنص لوائح الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على إجراء مباراة السوبر من دور واحد بملعب حامل كأس عصبة الأبطال.
وتصادف إطلاق كأس السوبر الإفريقي سنة 1993 مع تتويج الوداد بأول لقب قاري لها على مستوى كأس الأبطال، إذ واجه أفريكا سبور الإيفواري الفائز بكأس الكؤوس، وعاد اللقب للفريق الإيفواري بضربات الجزاء الترجيحية بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل، هدفين لكل فريق.

مواضيع ذات صلة