شوط أبيض في مباراة المحليين وليبيا

إنتهى قبل قليل الشوط الأول من المباراة الهامة التي تجمع في هذه الأثناء المنتخب الوطني للمحليين بمنتخب ليبيا في دور نصف النهائي من بطولة إفريقيا للاعبين المحليين بنتيجة التعادل السلبي.
وكان الفريق الوطني للمحليين قريبا من التسجيل في كثير من المناسبات حيث تبقى أبرز فرصة تلك التي أتيحت للاعب صلاح الدين السعيدي بضربته الرأسية التي إرتطمت بالقائم الأفقي لمرمى الحارس الليبي محمد نشنوش.
وجاء الشوط الأول مخنوقا بسبب الصرامة التكتيكية للمدربين معا الشيء الذي جعل الكرة تبقى متمركزة في الغالب في وسط الميدان، مع إرتكاب خشونة واضحة من لاعبي منتخب ليبيا.
وينتظر الجمهور المغربي أن ينتفض اللاعبون المغاربة في الشوط الثاني ليحققوا الفوز والتأهل للمباراة النهائية.

 

مواضيع ذات صلة