وتبخر حلم أمرابط ونبيل الزهر

تبخر حلم النجمين المغربيين نور الدين أمرابط ونبيل الزهر في الوصول لنهائي كأس ملك إسبانيا، جراء إقصاء فريقهما ليغانيس من الدور نصف النهائي على يد نادي اشبيلية الذي حقق أمس الأربعاء الفوز في مباراة الإياب بهدفين نظيفين بعد أن كان ليغانس قد تعادل على أرضه في مباراة الذهاب بهدف لمثله.
وأحرز هدفي الفريق الأندلسي كل من خواكين كوريا وفرانكو فاسكيز في الدقيقتين 15 و90 من عمر المباراة، وتحصل نور الدين أمرابط خلال اللقاء على بطاقة صفراء.
وينتظر إشبيلية، المتأهل من برشلونة وفالنسيا في المباراة التي ستقام اليوم الخميس، لمواجهته في ماي المقبل بنهائي كأس الملك.
وكان نادي ليغانيس يمني النفس بتكرار ما أنجزه في الدور ربع النهائي عندما أطاح بريال مدريد برغم أنه خسر أمامه بميدانه بهدف للاشيء، ليتمكن في لقاء الإياب بسانتياغو برنابيو من الفوز بهدفين لهدف، إلا أن آماله خابت.

مواضيع ذات صلة