بامو العائد بقوة يطرق باب رونار

وضع هدفا رئيسا هذا الموسم ويفعل كل شيء من أجل تحقيقه وبلوغه، وهو الحضور مع الفريق الوطني في كأس العالم بروسيا الصيف المقبل.

ياسين بامو يحلم بالمونديال صباح مساء ومن أجله يكد ويجتهد ويثابر في التداريب كما في المباريات مع نانط، ومستواه من حسن إلى أحسن في تركيبة المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري.

المهاجم يلعب كرسمي منذ دورات ويقدم مردودا ثابتا وطيبا رغم أنه لا يكمل عادة الزمن القانوني للمباريات، وتأثيره واضح ولمسته ظاهرة في نتائج الكناري المحتل للمرتبة الخامسة في ترتيب الليغ1.

ولعل اللقاء الأخير لنانط بأرض كون أبرز مواجهة لعبها بامو هذا الموسم، إذ أمتع وسحر فيها العيون بتسجيل هدفين جميلين، وشحن بها البطاريات ورفع منسوب الثقة والمعنويات للبصم على إياب لافت ومتميز.

بامو المجتهد على تواصل دائم مع الناخب الوطني هيرفي الذي قد يستنجد به ويصطحبه إلى روسيا، شريطة إستمرار توهجه وتهديفه وأفول نجم منافسيه في الخط الهجومي للأسود.

مواضيع ذات صلة