فجر بين مخالب ميسي

بعد تعثره في فخ التعادل في الديربي الكطلاني أمام الجار إسبانيول، لا خيار لدى برشلونة غير الظفر بالنقاط الثلاث كاملة في مواجهة الدورة المقبلة التي سيستضيف فيها خيطافي عن الدورة 23 لليغا.

البلوغرانا في الصدارة لا يرغب في تقلص الفارق بينه وبين كوكبة المطاردة، ويتوعد زائره من العاصمة بالهزيمة الثقيلة وبالحصة العريضة.

الدولي فيصل فجر سيحضر على الأرجح كضابط إيقاع ورجل الربط فوق خشبة مسرح الكامب نو، ومهمته ستكون عسيرة دفاعيا وهجوميا ضد وسط ميدان البارصا المهمين والعاشق لإمتلاك الكرة والتحكم في زمام الأمور بدقة وإتقان.

مواضيع ذات صلة