ثورة تهديفية رائعة من قطر إلى هولندا

إنتشرت عدوى التهديف بشكل رهيب نهاية الأسبوع الماضي بين مختلف أسود العالم، بعدما توصل العديد من المحترفين المغاربة إلى هز الشباك بطرق رائعة وبديعة.

الأهداف توزعت بين عدة دول خليجية وأوروبية، بداية من قطر حيث سجل يوسف العرابي الهدف 22 مع الدحيل، ووقع عبد الرزاق حمد الله ثنائية للريان في شباك قطر ومعه بصمة تهديفية لمواطنه محسن متولي في ذات اللقاء.

وفي أوروبا تلألأت سماء الليغ2 بهدفين لرشيد عليوي مع نيم وهدف لحمزة الساخي صحبة أوكسير ليرفع الأول رصيده إلى 12 هدفا والثاني 3 أهداف.

الهجوم إشتعل أيضا بالهدف العاشر لخالد بوطيب مع مالاطيا سبور والهدف الثاني لناصر بارازيت مع نفس الفريق في البطولة التركية، كما سما نجم ياسين أيوب بهدف رائع مع أوتريخت الهولندي، ومثله فعل أسامة الإدريسي بقميص ألكمار، وميمون ماحي الذي ساهم في هدف بشكل مباشر مع غرونينخن ضد بريدا.

هذا ووقع المهدي كارسيلا هدفا جديدا لسطاندار لييج المتعادل بهدف لمثله أمام متصدر البطولة البلجيكية كلوب بروج، فيما إرتقى يوسف النصيري بثوب الهداف مع مالقا بأرض سان ماميس أمام بلباو قبل أن يتهاوى بعدها بإضاعة ضربة جزاء ونيل البطاقة الحمراء.

 

مواضيع ذات صلة