بولت يخيب امال عشاقه

خيب أسطورة ألعاب القوى الجامايكي المعتزل أوساين بولت الآمال الثلاثاء، بكشفه ان إعلانه "التوقيع" مع ناد لكرة القدم، لا يعدو كونه مشاركة في مباراة خيرية لصالح منظمة اليونيسيف على ملعب أولد ترافورد التابع لنادي مانشستر يونايتد الانكليزي.

وكان بولت الذي لم يخف منذ أعوام عشقه لكرة القدم، قد أثار ترقبا واسعا منذ ليل الأحد الاثنين في وسائل الاعلام وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، بقوله "لقد وقعت مع فريق لكرة قدم"، وانه سيكشف هويته صباح الثلاثاء.

وأتى هذا "الكشف" عبر شريط فيديو قصير نشره بولت عبر حسابه على موقع "تويتر"، ترويجا لمباراة خيرية لصالح منظمة الامم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، ستقام في أولد ترافورد في 10 يونيو المقبل.

ويعود ريع المباراة التي يشارك فيها مشاهير بينهم المغني البريطاني روبي وليامس، لمساعدة الاطفال الذين يواجهون الخطر حول العالم.

وبعد الترقب الذي أثاره، لقي إعلان بولت (31 عاما) انتقادات من متابعيه عبر "تويتر"، اذ أعرب العديد منهم عن خيبة أملهم من هذا الاعلان، بعدما اعتقدوا ان بولت وقع عقدا للعب مع ناد محترف لكرة القدم.

وعلق أحد المستخدمين بالقول "هذا هو الإعلان اللعين؟!"، بينما أضاف آخر "هذا كل ما في الأمر؟"، فيما اعتبر مستخدم ثالث ان بولت "تلاعب بكل مستخدمي الانترنت ووسائل الإعلام الرياضية".

ولم يخف بولت الذي اعتزل بعد بطولة العالم لالعاب القوى في لندن العام الماضي، شغفه بكرة القدم. وهو كان اعلن في يناير الماضي بانه سيخوض تجربة في صفوف بوروسيا دورتموند في مارس المقبل.

وردد حامل الرقم القياسي العالمي في سباقي 100 م و200 م وثماني ذهبيات أولمبية، مرارا أن "حلمي الاكبر هو التوقيع مع مانشستر يونايتد" ناديه المفضل.

مواضيع ذات صلة