الملتقى الجامعي للرياضات ، المنافسة والأخوة عنوان الحدث

" الموهبة تجعلك تفوز بالألعاب، ولكن العمل الجماعي يجعلنا نحصد البطولات ". كلمات مايكل جوردن تجعلنا حريصين على ترسيخ مفهوم روح الفريق والسعي نحو التميز. وعلى نفس الدرب، يخطو نادي "إيكوسبورت"، المنتمي للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء، خطواته. فقد تعود النادي، منذ تأسيسه، على تنظيم الملتقى الجامعي للرياضات. هذا الأخير، أصبح يعتبر من بين أهم الأحداث الرياضية الجامعية التي بلغ صيتها أرجاء المملكة.  
وبشراكة مع جمعية طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير الدار البيضاء، وتحت رعاية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تقرر تنظيم النسخة الخامسة من الملتقى الجامعي للرياضات من الخامس إلى الثامن من أبريل القادم بمدينة بنسليمان.
ويعد الملتقى الجامعي للرياضات موعدا رياضيا بارزا، يجعل منه الطلبة الجامعيين فرصة للتجمع والتنافس الشريف في مجموعة من الأنشطة الرياضية. فقد شهدت دورته الماضية حضور أزيد من 400 طالب من مدارس وجامعات مختلفة، مما يدل على عظمة هذا الحدث والجاذبية الاستثنائية التي يولدها بفضل ما يجود به من ود وحرارة في الاستقبال.
في الواقع، ما يميز الملتقى الجامعي للرياضات هو اعتباره محطة تقابل لجنسيات مختلفة، إضافة إلى توفيره لأجواء تنافسية وإيجابية وتركيزه على اللعب النزيه والاحترام المتبادل. كما أنه يسعى إلى تنمية روح المبادرة والمسؤولية والعمل الجماعي في نفوس الطلاب. هذه التنمية لم تعد تقتصر فقط على تكوين أكاديمي طويل، وإنما هي في حاجة ماسة إلى ازدهار النشاطات اللامنهجية. 
أما فيما يتعلق بالدورة الخامسة للملتقى الجامعي للرياضات، والمزمع انعقادها بين الخامس والثامن من أبريل القادم بمدينة بنسليمان، فستضم قرابة 450 طالبا مغربيا وأجنبيا سيتنافسون في رياضات عديدة، مثل كرة القدم المصغرة، كرة السلة، كرة المضرب، ألعاب القوى، الشطرنج، البلياردو، الخ... وذلك بهدف تشجيع شباب اليوم على ممارسة الرياضة.
" نحن، نادي "إكوسبورت"، ندرك أن الرياضة أصبحت اليوم تلعب دورا مهما وأساسيا في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمغرب، ويمكن أن تسهم بشكل فعال في زيادة جاذبيته تجاه المستثمرين في مختلف القطاعات... إن رغبتنا القوية في جعل صوت بلدنا مسموعا إقليميا ودوليا، دفعتنا إلى رفع راية التحدي من جديد بغية تنظيم النسخة الخامسة للملتقى الجامعي للرياضات."

 

مواضيع ذات صلة