بالصور..هذا ماكشفه أمرابط ل"المنتخب" بمدريد عن مجموعة المغرب في المونديال

أعرب الدولي المغربي نورالدين أمرابط ، عن إرتياحه داخل فريقه الحالي ليغانيس الإسباني، وأكد بأنه سعيد لحضوره المستمر مع الفريق في مباريات الليغا، مايجعله أكثر جاهزية وتنافسية على بعد ثلاثة أشهر من إنطلاق نهائيات كأس العالم بروسيا الصيف المقبل، وتحدث اللاعب المقاتل ، كما يحلو للعديد من المغاربة تلقبيه، عن طموحه في الظهور بصورة إيجابية مع أسود الأطلس في المونديال، وتحدث مع "المنتخب" في العاصمة مدريد، من داخل مركز تداريب فريقه ليغانيس قائلا:" بداية أشكركم على الزيارة لغاية مدينة مدريد، ومن خلال جريدتكم، أوجه التحية لكافة المغاربة داخل  أرض الوطن وخارجه، وبخوص حضوري داخل فريقي ليغانيس، أؤكد أنني مرتاح وأطمح لكي أحافظ على ذات الإيقاع الذي ظهرت به منذ بداية الموسم" وأضاف " المونديال على الأبواب، لذلك أحرص أن أكون جاهزا  لدخول غمار النهائيات وأنا في مستوى يخول لي الدفاع عن قميص الأسود جيدا".

أمرابط تحدث عن مواجهة المنتخب المغربي لمنتخبي صربيا وأوزبكستان وديا في 23 و27 من الشهر الجاري، وقال:" أظن أن الجامعة قامت بإختيار صائب، المنتخب الصربي يتوفر على لاعبين أقوياء وسنستفيد من ملاقاته، وكذلك منتخب أوزبكستان، الذي يتشابه لعبه مع إيران منافسنا الأول في دور المجموعات، أتطلع للحاق من جديد بالمنتخب لأن الأجواء اليومية التي أعيشها ترفع من معنوياتي كثيرا، وتدفعني للعطاء وبذل مجهود مضاعف مع منتخب بلدي".
وعن زميله نبيل الزهر كشف أمرابط بأنه لايفارقه، علما أنه حرص على التنويه به وبإمكانياته وقال:" أتفاهم كثيرا مع الزهر، وتواجده معي داخل الفريق، ساعدني كثيرا على الحضور بشكل جيد، صراحة نبيل إنسان رائع قبل أن يكون محترف كرة من المستوى العالي" وأضاف" حتى في التداريب أجد نفسي إلى جانبه، يجمعنا معا حب المغرب".
وفي سياق متصل أوضح أمرابط  بأن تواجد العديد من اللاعبين المغاربة في الليغا الإسبانية، سينعكس بالإيجاب على المنتخب المغربي، المقبل على مواجهة الماتادور الإسباني في المونديال، وقال:" أظن بأن تواجد عدة لاعبين في الليغا من شأنه أن يساعد المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم وبخاصة عند مواجهة إسبانيا، التي لا تشكل لي مصدر خوف" وأضاف" التحضير الجيد والعمل بروح المجموعة هو الحل المثالي، من أجل الظهور بصورة إيجابية، أتمنى أن يساندنا الحظ لنكون عند حسن ظن كافة المغاربة داخل الوطن وخارجه، سواء  عند مواجهة إيران المنتخب الصعب، أو حتى عند ملاقاة البرتغال التي تبقى غنية عن التعريف بالنسبة للجمهور المغربي".
أمرابط تحدث أيضا عن مجموعة من المواضيع المهمة المرتبطة بحضوره في إسبانيا، وكذا لعبه مع المنتخب المغربي، وأشياء أخرى غاية في الأهمية، نترككم تتابعونها عبر صحيفة "المنتخب" الورقية  التي تصدر يوم الخميس 8 مارس.

 

 

 

 

مواضيع ذات صلة