حصريا.. فجر يعترف ل"المنتخب": أخطط للعب بالمغرب وسيكون رائعا إن جاورت هذا الفريق

قال الدولي المغربي فيصل فجر المحترف بصفوف خيطافي الإسباني، بأنه مرتاح داخل فريقه، ويطمح لتقديم أفضل مايتوفر عليه من إمكانيات في الليغا الإسبانية، من أجل بلوغ نهائيات كأس العالم بروسيا الصيف المقبل، بتنافسية عالية،وأوضح في حديثه لصحيفة" المنتخب" بأنه عاقد العزم على تحسين مستواه كي يكون ضمن الركائز الأساسية التي سيعتمد عليها الناخب الوطني هيرفي رونار في المونديال، وفي هذا الصدد تحدث قائلا:" أركز حاليا على مسيرتي مع خيطافي، وأريد تحسين أدائي أكثر، لأبلغ مونديال روسيا إن شاء الله، بمستوى جيد" وأضاف " أشتغل بجدية داخل فريقي من أجل نيل ثقة رونار، شخصيا أعرف أن المنافسة ستشتد كثيرا في صفوف المنتخب المغربي مع إقتراب موعد المونديال لكنني واع بما ينتظرني، وسأبذل قصارى الجهود من أجل إقناع الطاقم التقني بمؤهلاتي  لأتواجد في كأس العالم".
وعن ظهوره بأداء جيد في المباريات الكبيرة في الليغا وبالأخص أمام ريال مدريد وبرشلونة، كشف فجر بأنه يتحمس كثيرا عند مواجهة نجوم عملاقة في البطولة الإسبانية،وقال:" المباريات أمام الفرق الكبيرة في الإسبانية، يتابعها المغاربة لذلك ينتابني دوما إحساس بضرورة التألق وإظهار أفضل ما أتوفر عليه من أجل تشريف الكرة المغربية" وأضاف"  الحمد لله خبرت أجواء الليغا وأصبحت بتجربة كبيرة داخلها، وهدفي هو أن أستغل تواجدي في هذه البطولة من أجل بلوغ مستوى أكثر مما أنا عليه الأن في الفترة الحالية".
إلى ذلك تحدث فجر عن تتبعه للبطولة المغربية وفريقه المفضل الرجاء البيضاوي، وكشف بأنه يخطط يوما ما للعب بالمغرب، موضحا بأن الأمر سيكون مثيرا في حال تمكن من مجاورة صفوف النسور، الذين يهيم فيهم عشقا منذ صغره، وقال:" أتابع مباريات البطولة، وأعشق الرجاء البيضاوي كثيرا،لأني فتحت عيناي على هذا الفريق عندما كنت أزور عائلتي في الدار البيضاء وأنا صغير السن" وتابع" هدفي هو اللعب في المغرب يوما ما، لا أعرف متى سيحين ذلك لكنني أريد خوض هذه التجربة، أجهل إن كانت مع الرجاء، أو فريق أخر، لكن الأمر سيكون مثيرا إن لعبت مع النسور".
ولم يترك فجر الفرصة تمر دون أن يعرج على العديد من المواضيع المهمة، التي تهمه والتي سنضعها بين أيدي قراء صحيفة " المنتخب" الورقية في أعداد قادمة ، في إنتظار أن نوافيكم بفيديو حصري لفيصل يتحدث فيه عن حظوظ المغرب خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم، من قلب ملعب خيطافي بالعاصمة الإسبانية مدريد بشكل حصري.

 

مواضيع ذات صلة