ياسين بونو خير خليفة لبادو الزاكي

ما يقدمه في البطولة الإسبانية منذ شهور يستحق الكثير من الإشادة والتنويه والثناء، كونه يبهر العالم بتصدياته الرائعة ووقوفه البطولي أمام أمهر المهاجمين ونجوم الكرة.

هزم ريال مدريد وبعده عدة أضلاع إسبانية كبرى، وأوقف قطار الهدافين ليبقى شباكه نظيفة في ثمان مباريات هذا الموسم، ويحصد أرقاما رائعة وتاريخية تجعل منه ثالث أفضل حارس بالليغا بعد عنكبوت أتليتيكو مدريد أبلاك وجدار برشلونة تير شتيغن.

ياسين بونو أرسل المخضرم إيرايزوز إلى دكة الإحتياط منذ شهر أكتوبر من السنة الفارطة، ومنذئذ وفريقه جيرونا يحقق إنتصارات مثيرة ويتسلق المراتب العليا ليبدأ رحلة المنافسة المباشرة على مقعد مؤهل للأوروليغ الموسم المقبل.

بعد بادو الزاكي يأتي بونو كخير خلف مغربي وعربي في حراسة المرمى في الليغا، ومستواه الممتاز سيخجل بلا شك الناخب الوطني هيرفي رونار، وسيضعه في ورطة للإختيار بينه وبين المحمدي في حراسة الأسود بكأس العالم.

مواضيع ذات صلة