الفيفا ترد على رسالة لقجع

بعد أن تلقت إدارة الفيفا رسالة من فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والتي عبر فيها عن قلق المغاربة من المعايير والشروط الجديدة، التي تمت إضافتها في آخر لحظة، والخاصة بمعايير تنقيط لجنة التنقيط التي ستزور المغرب، منتصف شهر ابريل الجاري، ردت الفيفا عبر ناطقها الرسمي الذي قال:" خلافا لما جاء في رسالة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فإن شروط ومتلطبات الإيواء، وباقي الشروط الأخرى التي تم تحديدها منذ سنة 2017، لم تتغير أبدا، وكما سبق لنا وأن أكدنا في العديد من المناسبات، فإن الغرض من عملية التقييم التقني، هو معرفة هل يتسجيب الملف للحد الأدنى من شروط الإقامة، البنى التحتية، ومعايير العائدات، الكلفة".
وكشف الناطق الرسمي للفيفا بأن عملية التنقيط لا تعني إقصاء الملف المغربي قبل الوصول لعملية التصويت، بقدرما تود الفيفا معرفة ما إذا كان الملف يستجيب للمعايير والمعطيات الموضوعية حتى يمر المونديال في المستوى العالي.
فعلى سبيل المثال، المسافة التي تربط المطار بالمدينة، هي معيار فرعي من أجل تقييم النقل في المدن، وليس مطلبا في حد ذاته يضيف الناطق الرسمي للفيفا بحسب ما نقله موقع " ميديا 24" الناطق باللغة الفرنسية.
وعن تأخر الفيفا في إرسال المتغيرات الجديدة للجامعة يضيف الناطق الرسمي للفيفا:" لقد تم إخبار المتنافسين على إستضافة مونديال 2026، بهذه المتغيرات الجديدة، مباشرة بعد الموافقة عليها من طرف فريق عمل تقييم الملفين المتباريين".

 

مواضيع ذات صلة