غوارديولا ما زال يؤمن بفرصة سيتي رغم الهزيمة الكبيرة في انفيلد

يعتقد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي أن فريقه يستطيع قلب تأخره 3-صفر في ذهاب دور الربع لدوري أبطال اوروبا لكرة القدم أمام ليفربول وما زال مقتنعا أن لاعبيه يمكنهم العودة.لعصبة
وتركت ثلاثة أهداف في الشوط الأول متصدر البطولة الانجليزية الممتازة في موقف صعب ورغم تقديم أداء جيد في الشوط الثاني ربما سيكون فشله في هز الشباك خارج أرضه أمرا حاسما.

وأبلغ غوارديولا الصحفيين خلال المؤتمر الصحفي "اعتقد أن في هذه الغرفة الشخص الوحيد الذي ما زال يؤمن أننا يمكننا بلوغ الدور التالي هو من يتحدث إليكم".

وقال المدرب الاسباني الذي يمكن لفريقه حصد لقب الدوري لو انتصر على مانشستر يونايتد يوم السبت "هناك 90 دقيقة أخرى سنحاول فيها. أؤمن بهذا الفريق. اللاعبون أظهروا لي العديد من الأمور الجيدة هذا الموسم.

"لدينا كلنا (في المسابقة) 90 دقيقة. اشبيلية ويوفنتوس ونحن. سنحاول. الأمر معقد لأننا سنواجه فريقا رائعا. الآن الأمر صعب".

وبدا فريق المدرب غوارديولا مصعوقا بعدما منحت أهداف محمد صلاح واليكس اوكسليد-تشامبرلين وساديو ماني التقدم 3-صفر لليفربول بعد 31 دقيقة من البداية.

وبعد سيطرة ليفربول المطلقة في الشوط الأول سيكون المدرب الاسباني بحاجة إلى حديث إيجابي قوي لإعادة فريقه إلى تركيزه قبل استضافة فريق المدرب يورجن كلوب باستاد الاتحاد يوم الثلاثاء.

وقال غوارديولا "لا يعتقد أحد أننا سنتأهل. سنقنع أنفسنا بذلك".

وأدخل المدرب الاسباني تعديلا على خطته المعتادة ووضع رحيم سترلينغ على مقاعد البدلاء وأشرك لاعب الوسط ايلكاي غندوغان في التشكيلة الأساسية.

وبدا هذا متناقضا مع وعده قبل المباراة بعدم تغيير نهجه الهجومي رغم الهزيمة في يناير في البطولة في انفيلد.

وأشار إلى أنه أجرى هذا التعديل للسيطرة أكبر على خط الوسط لكنه أجاب عند سؤاله هل نجح الأمر "خسرنا 3-صفر".

وعلى الجانب الخططي والتشكيلة الأساسية سقط سيتي بقوة أمام طريقة اللعب المباشرة والسلسة لليفربول رغم أن غوارديولا يعتقد أن صاحب الأرض سيطر لفترة بسيطة على المباراة.

وقال "هل كنا خائفين قليلا؟ جئنا بشخصية كبيرة. بغض النظر عن عشر أو 15 دقيقة من الشوط الأول عندما فقدنا السيطرة... قمنا بعمل رائع من وجهة نظري".

وتابع "الأمور دائما معقدة هنا في انفيلد. كنا في المباراة حتى عندما أصبحت النتيجة 2-صفر. أظهرنا رد فعلنا في الشوط الثاني. قمنا بعمل جيد. لم نصنع الفرص لأن المنافس دافع بقوة لكننا كنا هناك من أجل التمريرة الأخيرة. كنا بحاجة لهدف واحد لكننا فشلنا في ذلك".

مواضيع ذات صلة