هل يتطاول لقجع على اختصاصات مولاي حفيظ العلمي؟

أحدثت المراسلات الأخيرة التي جرت بين رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع ومؤسسة الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا بخصوص المعايير المعتمدة في سباق الترشح لاستضافة نهائيات كأس العالم 2026، واستغرب الكثيرون كيف أن من يتولى صياغة هذه المراسلات هو رئيس الجامعة فوزي لقجع وليس رئيس لجنة ترشيح المغرب 2026 مولاي حفيظ العلمي، وحتى نزيل كل اللبس، فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم يخاطب في الأصل الجامعات المنضوية تحت لوائه وليس أي مؤسسة غير ذلك، ذلك أن الفيفا لا تعتمد سوى المراسلات الموجهة إليها من رؤساء الجامعات الوطنية أو كتابها العامين، لذلك فإن قناة الإتصال الوحيدة بين المغرب والفيفا هو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فيما تبقى مسؤوليات ترويج الملف وقيادة حملة الترشيح ووضع الإستراتيجيات المتعلقة بهذا الشأن من اختصاص لجنة ترشيح المغرب 2026 وعلى رأسها مولاي حفيط العلمي.

 

مواضيع ذات صلة