غوارديولا يؤكد قدرة سيتي على المجد الأوروبي لكن... "ربما ليس غدا"

أكد المدرب الإسباني لمانشستر سيتي الانكليزي جوسيب غوارديولا قدرة فريقه على التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم للمرة الأولى في تاريخيه وان يصبح من كبار القارة، مضيفا "ربما ليس غدا" عندما يلاقي ليفربول في إياب الدور ربع النهائي، ساعيا لقلب تأخره الكبير ذهابا صفر-3.

وتلقى سيتي خسارة غير متوقعة على ملعب أنفيلد التابع لليفربول الاسبوع الماضي بنتيجة صفر-3، ويجد نفسه أمام مهمة صعبة لقلب النتيجة الثلاثاء عندما يستضيفه على ملعبه الاتحاد.

وبين المباراتين، تلقى سيتي خسارة مباغتة أيضا في الدوري الانكليزي الذي يتصدره بفارق مريح، أمام غريمه يونايتد على ملعب الاتحاد. وكان فوز سيتي سيضمن له التتويج بلقب الدوري الانكليزي للمرة الخاسمة في تاريخه. وبعد تقدمه 2-صفر في الشوط الأول، تلقى سيتي ثلاثة أهداف في الشوط الثاني ليخسر المباراة 2-3.

وكانت هذه الخسارة الثانية لسيتي فقط في الدوري هذا الموسم، علما ان الأولى كانت أمام ليفربول في كانون الثاني/يناير بنتيجة 3-4.

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي عشية مباراة الاياب الأوروبية "أعرف أنه يتم الحكم علينا من خلال النتائج، ولكن لجهة الأداء، فريق مذهل. لا يمكن مقارنته مع العديد من الأندية الأخرى، وهو في القمة".

أضاف المدرب الاسباني ان لاعبيه "استثنائيون، لذا سأبقى الى جانبهم مهما حدث من الآن وحتى نهاية الموسم. تدريب هذا الفريق هو متعة، حتى عندما لعبنا قبل ثلاثة أيام"، في اشارة الى الخسارة أمام يونايتد.

ولم يسبق لسيتي بلوغ الدور نصف النهائي الأوروبي سوى مرة واحدة.

وقال غوارديولا المتوج مرتين باللقب القاري مع برشلونة الاسباني "نحتاج إلى الفوز بالالقاب على الساحة الاوروبية، ولكن الأمر معقد جدا. للفوز بالالقاب علينا أن نبدأ مع أمسيات كهذه" في اشارة الى مباريات تتطلب عودة قوية، كما هو الحال مع ليفربول الثلاثاء.

الا انه أضاف "ربما ليس غدا، لكن مع ما قام به النادي خلال الأعوام العشرة الماضية لجهة خلق إقامة العديد من المنشآت. بالطبع مع العديد من الاستثمار، لكن ثمة أيضا العديد من الأشخاص الذين يعملون برغبة تجعل من حصول ذلك (اللقب الأوروبي) ممكنا عاجلا أو آجلا".

وتابع "آمل في ان نتمكن من القيام بذلك. اذا لم يحصل ذلك هذا الموسم، فآمل في ان يحصل الموسم المقبل".

مواضيع ذات صلة