هل أدارت دول أمريكا الجنوبية ظهرها للمغرب؟

أعلن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، اليوم الجمعة، دعمه لملف الترشح الثلاثي، لاستضافة مونديال 2026، الذي قدمته أمريكا وكندا والمكسيك.
وفي هذا الصدد، قال أليخاندرو دومينيغيز، رئيس الاتحاد: "بلدان القارة الأمريكية تربطها علاقات تاريخية، ولدينا قناعة بأن أمريكا الجنوبية عليها مسئولية كبيرة، في تطوير كرة القدم بالجزء الغربي، فالرياضة بشكل عام وكرة القدم خاصةً، لديها دور كبير في تعزيز القوة".
وبذلك، خسر الملف المغربي لاستضافة مونديال 2026، أصوات 10 بلدان يضمها اتحاد أمريكا اللاتينية، وهي: "البرازيل، الأرجنتين، أوروجواي، باراجواي، كولومبيا، بيرو، فنزويلا، تشيلي، بوليفيا، الإكوادور".
ومن المنتظر أن تختار اتحادات العالم، وعددها 211، في يونيو المقبل، ما بين الملفين، علمًا بأن أمريكا استضافت المونديال عام 1994، مقابل مرتين للمكسيك، عامي 1970 و1986.

مواضيع ذات صلة