بنعطية يسقط في آخر دقيقة ويشعل الصدارة

فوت جوفنتوس فرصة وضع اليد الأولى على لقب الأسكوديتو، حينما تواضع وخسر القمة بملعبه ضد المطارد المباشر نابولي 0-1 ليتقلص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة وتشتعل المنافسة والصدارة قبل 4 دورات من النهاية.
الهدف الوحيد والمثير سجله المدافع كوليبالي من رأسية بعد زاوية في الدقيقة 90، ويتحمل فيه جزء من المسؤولية المهدي بنعطية الذي كان مكلفا بمراقبة اللاعب وأساء حصاره ليفلت منه ويهز شباك بوفون بهدف قاتل، علما أنه قدم مباراة كاملة حسنة وموفقة بتدخلات ناجحة وتصديات يقظة قبل أن يرتكب هفوة فادحة في آخر لحظة.

مواضيع ذات صلة